نقل الداعية الإسلامي عائض القرني إلى العناية المركزة متأثراً بفيروس كورونا

نفت عائلة الداعية الإسلامي السعودي، عائض القرني، صحة الأنباء المتداولة بشأن وفاته، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وقال جابر القرني في تغريدة على حسابه بموقع “تويتر”: “لكل من يسأل عن حالته (عائض القرني) فقد تواصلت للتو مع ابنه عبدالله، ووضعه مستقر”.

 

وأضاف: “قد تم نقل الشيخ عائض القرني من أحد المستشفيات الأهلية إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي، والزيارة ممنوعة ولا تنسوه من صادق دعواتكم”.

 

وتفاعل المغردون على تويتر مع مستجدات صحة الداعية القرني، حيث تمنى المشايخ والخطباء والناشطون له السلامة والشفاء التام، وأن يجمع له “بين الأجر والعافية القريبة”.

 

وكان الداعية القرني قد أصيب بكورونا منذ أيام، ويوم أمس تم نقله إلى العناية المركزة بأحد المستشفيات الحكومية في مدينة الرياض، بعد تدهور حالته الصحية، فيما انتشرت شائعات تفيد بأنه توفي جراء متأثرا بالفيروس.

يشار إلى أن عائض القرني يعتبر من أشهر الدعاة المسلمين في السعودية، كما يعد أحد أبرز الكتاب في المملكة.

روسيا اليوم

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى