الحكم بالإعدام على الملازم شرطة وضاح قاتل الشهيد “عزمي” واولياء الدم يتمسكون بالقصاص

أصدرت محكمة جنايات الخرطوم شمال حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت ، قصاصاً في مواجهة ملازم شرطة قتل الشاب “عزمي” بطلق ناري بشارع النيل، إبان فترة إعتصام القيادة العامة .

وجاء قرار المحكمة بعد أن توصلت إلى إدانة المتهم بالقتل، وتمسك أولياء الدم بحقهم في القصاص .
و قالت المحكمة في حيثيات القرار أن الرصاصة التي أطلقها المدان أصابت “عزمي” في صدره و أحدثت تهتكاً بالأحشاء الصدرية نتج عنه نزيف دموي حاد .

 

و أشارت المحكمة إلي وجود القصد الجنائي الذي تسبب في إزهاق روح المجني عليه ، مؤكدة أن الموت كان نتيجة راجحة لفعله .
وبحسب تفاصيل قضية الإتهام فإن المتهم ومعه شاهد الإتهام وجدا المرحوم مع أصدقائه بشارع النيل بالخرطوم ، ودار نقاش بينهما وأطلق المتهم أعيرة نارية ومن ثم سلم نفسه لإرتكاز الدعم السريع ، وتمت مخاطبة وزير الداخلية لرفع الحصانة و تم القبض عليه ودون بلاغ في مواجهته بالحادثة .

وبعد الفراغ من التحريات تمت إحالة الملف إلي المحكمة وأصدرت حكمها بالإعدام .

المجهر السياسي

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى