السجن والغرامة للمعتدين على الكوادر الطبية بمستشفى الشهداء بالدروشاب

أصدرت محكمة الدروشاب، حكما قضائياً بالسجن سنة وخمسة أشهر فيما يخص التلف والأضرار بممتلكات مستشفى الشهداء بالدروشاب، ودفع غرامة مالية قدرت بـ(23.500) جنيه قيمة التلف على خلفية التعدي على الكوادر الطبية بالمستشفى من ذوي مريضة.

وقال مدير عام المستشفى معاوية حامد دبورة، إن المريضة دخلت حوادث الجراحة تعاني من إلتهاب جرح سكري بالقدم، ووصلت المستشفى في حالة حرجة وتم الاعتناء بها وإجراء الاسعافات الأولية، ومن ثم تم إدخالها العناية الوسطى حيث تلقت العناية اللازمة.

وذكر أن مضاعفات مرض السكري وإلتهاب قدم السكري تعد من المضاعفات الخطيرة التي أدت إلى وفاتها في اليوم الثاني، وأشار إلى أنه تم تنويمها في عدة مستشفيات قبل الوصول لمستشفى الشهداء.
وأوضح أنه في بادئ الأمر تقبل ذووها خبر الوفاة بكل تفهم، وبعد ذلك حضر اثنان من أبنائها بعد إعلان الوفاه بقليل وقاموا بتحطيم أبواب ونوافذ العناية الوسطى وحوادث الجراحة ومكتب المدير الطبي وقاموا بإرهاب السسترات والطبيبات، حيث قاموا بخنق إحدى السسترات ودفعوا بأسطوانة أكسجين بقدم إحدى السسترات وضرب إحداهن في الرأس ما أدى لسوء حالتهن النفسية، ولم يكتفوا بذلك حيث قاموا بمطاردة السسترات والطبيبات إلى الاستراحة والدخول لحمام استراحة الطبيبات في تعدٍّ صارخ على خصوصية الكوادر الطبية.

وقال إن إدارة المستشفى والنظام العام أبلغوا الشرطة فوراً وتم قبضهم وفتح بلاغ ضدهم، ونوه إلى أن النظام الصحي فيه نواقص وبالرغم من ذلك تقدم الكوادر الطبية الخدمات بالإمكانيات المتاحة والموجودة، وقال: “لولا الكوادر الطبية لتوقفت كل المؤسسات الصحية ولا يجد المريض العناية”.

وناشد دبورة المواطنين بالمحافظة على المؤسسات الصحية والكوادر العاملة بها “لأنها خدمة لكم فلا تدمروها بايديكم”، وقال: “إذا واجه المواطنون إشكالا في تقديم الخدمة هنالك جهات إدارية بالمستشفى تستقبل كافة الشكاوى وتقوم بحلها”.

وطالب الوسائل الإعلامية بالتوجيه لتسليط الضوء على هذه الظاهرة السالبة، ونوه إلى أنه يجب إدراج كيفية المحافظة على المؤسسات الصحية واحترام الكوادر الطبية في المناهج ليقوم النشء على ذلك.

المصدر: باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى