مهلة من الجيش الإثيوبي للتغراي قبل الهجوم الكاسح

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، أن بلاده ستشن هجوما على عاصمة إقليم تيجراي خلال 72 ساعة ما لم تستسلم قوات الإقليم. ووفقاً لموقع روسيا اليوم، فقد كتب في تغريدة مخاطباً قوات الإقليم: (ندعوكم للاستسلام سلمياً خلال 72 ساعة، مع الاعتراف بأنكم وصلتم إلى نقطة اللاعودة).

كان متحدث عسكري قد قال في وقت سابق من اليوم إن الجيش الإثيوبي يخطط لمحاصرة عاصمة إقليم تيجراي التي يسيطر عليها المتمردون بالدبابات وقد يلجأ إلى المدفعية لقصف المدينة في محاولة لإنهاء حرب مستمرة منذ نحو ثلاثة أسابيع، وحث المدنيين على حماية أنفسهم. وقالت الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي التي ترفض إنهاء حكمها للإقليم الشمالي، إن قواتها تحفر الخنادق وتتصدى للقوات الحكومية بثبات.

ونجحت القوات الاتحادية في السيطرة على سلسلة من البلدات من خلال القصف الجوي والمعارك البرية، وتتجه حاليا صوب ميكيلي عاصمة الإقليم، وهي مدينة جبلية يقطنها نحو 500 ألف شخص ويتمركز فيها المتمردون.

وأودت الحرب بحياة المئات، ودفعت أكثر من 30 ألف لاجئ إلى السودان المجاور، كما شهدت إطلاق المتمردين صواريخ على إقليم أمهرة المجاور وعبر الحدود إلى داخل إريتريا.

المصدر: الانتباهة أون لاين

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى