تصريحات مثيرة لوجدي صالح حول إزالة التمكين

اشار عضو لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال وجدي صالح عبده أن اللجنة أصدرت بعض القرارات التي تتعلق بالشركات المستردة وأن منهجها أن لا يتوقف أي مشروع يعمل.

وأوضح وجدي فى حوار مطول أجرته معه وكالة السودان للأنباء أن اللجنة لا تدير أموال العقارات التي تم استردادها أو توظفها خاصة وأن هذه الأموال المستردة أموال ضخمة وكبيرة موجودة ومحجوزة فى حسابات حولت لوزارة المالية.

 

وأن ما يثار حول الأموال هي هجمة منظمة لأن هذه الأموال وأصول بعض الشركات بلغت مئات الملايين من الدولارات وأن مهمة اللجنة هي اعادتها للخزينة العامة وللوزارة المختصة المتمثلة في وزارة المالية.

 

وأبان وجدي أن هناك مؤسسات واصلت علمها وانتاجها بعد استلامها مثل شركة بتروباش التي أصبحت مملوكة للحكومة بنسبة 100% وتعد المالكة لمصنع فوكس للزيوت التي تنتج تقريبا 50% من حوجة السوق المحلي من الزيوت والشحوم، أن ايرادها زاد بنسبة 60 إلى 65%.

 

إضافة لشركات البترول المسترده التى تعمل حالياً بماكينات حفر مستردة من شركة دان فوديو ومن أصول منظمة الدعوة الإسلامية إلى جانب شركة شريان الشمال للطرق والسدود المستردة وتعمل حالياً لتنفيذ طرق في الشرق وفي دارفور وغيرها تحت اشراف اللجنة.

 

وأشار وجدي إلى ماتم استرداده من أسر المخلوع تم توريدها لصالح ديوان الأوقاف القومي لوزارة الشؤون الدينية والاوقاف حيث كان المبنى يبلغ إيجاره 300 ألف دولار سنوياً.

 

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى