قوات سودانية تشتبك مع مليشيات إثيوبية وتحرر (5) رهائن

تمكنت قوات الاحتياط المنتشرة على الشريط الحدودي بولاية القضارف شرقي السودان من تحرير 5 مزارعين ورعاة كانت اقتادتهم مليشيات إثيوبية مسلحة وطلبت فدية مالية نظير الافراج عنهم.

ووقع الحادث بمنطقة كنينة، التابعة لمحلية باسندة الحدودية جنوبي ولاية القضارف حيث طالب المختطفين بخمسة مليار جنيه مقابل إطلاق سراح المحتجزين.

 

وأن قوة عسكرية من الاحتياط نفذت عملية عسكرية منظمة اقتحمت على إثرها أوكار المليشيات واستطاعت بعد اشتباك استمر 3 ساعات تحرير الرهائن الخمس.

وانتشر الجيش السوداني بكثافة في المناطق الحدودية، بعد اندلاع الحرب الإثيوبية في الرابع من الشهر الجاري، وهي حرب تخوضها الحكومة المركزية ضد جبهة إقليم التقراي، المحاذي لولايتي كسلا والقضارف.

ونشطت المليشيات الإثيوبية في اختطاف السودانيين ونهب مواردهم على طول الشريط الحدودي، طوال السنوات الفائتة، مما حدا بالجيش السوداني في 8 مايو الفائت اتهام الجيش الإثيوبي بمساندة المليشيات.

المواكب

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى