وفاة المعلم والكاتب الصحفي حسين الخليفة

غيّب الموت اليوم، الخبير التربوي والمعلم الكبير والكاتب الصحفي بصحيفة (السوداني)، الأستاذ حسين الخليفة إثر اصابته بفيروس كورونا.

يُعد الراحل من كبار خبراء التربية والتعليم بالبلاد، تتلمذ على يديه آلاف التلاميذ والمعلمين، وهو من مؤسسي المنتدى التربوي السوداني.

(السوداني) إذ تنعيه اليوم، تنعي هرماً تربوياً شامخاً، ومنارة تعليمية أنارت العقول في مختلف ربوع السودان، ورجلاً خلوقاً فاضلاً، وبرحيله اليوم فقدت البلاد ووزارة التربية والتعليم؛ ثروة تعليمية تربوية، كرّس حياته في نشر العلم وتطوير التعليم، وكان حتى آخر أيام حياته يقدم النصح والأوراق العلمية للنهوض بقطاع التعليم، الذي كان همّه الأكبر، ودوماً ما كان يُردِّد (ما أشرقت في الكون أي حضارة إلا وكانت من ضياء معلم).

اللهم تقبله مع الشهداء في عليين وألهم أولاده وأهله وجيرانه وتلاميذه وجميع معارفه، الصبر وحُسن العزاء.
(إنا لله وإنا إليه راجعون)

المصدر: صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى