إطلاق سراح المتهم بمحاولة إغتيال حمدوك يثير التساؤلات

أبدى عدد من الخبراء والمحلليين السياسيين والاستراتيجيين دهشتهم العميقة من الخبر الذي حملته الصحف الصادرة اليوم بإطلاق السلطات سراح المتهم بمحاولة إغتيال رئيس الوزراء عبدالله حمدوك بعد رفض النيابة تجديد حبس المتهم.

وقال الخبير والمحلل السياسي الدكتور أحمد حسن إن إطلاق سراح المتهم يغذي الشكوك بأن الأمر يبدو وكأنه مسرحية وذلك لعدم إقتناع الكثيرين بالحادثة التي منذ البداية شكك الكثير من المحلليين في صحتها على أساس أن الطريقة التي نفذت بها المحاولة لاتشي بذلك.

وأستنكر حسن عدم توصل السلطات السودانية للفاعل أو الفاعلين حتى الآن بعد مشاركة وفد من خبراء مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكى (FBI) في أعمال البحث والتقصي وزيارة مسرح الحادث متسائلاً عن جدوى هذه المشاركة وكيف تفشل المخابرات الأمريكية في الوصول إلى الجناة بكل ما يمتلكونه من تكنلوجيا.

من جانبه أوضح الدكتور عاصم مختار أن رفض النيابة تجديد حبس المتهم بمحاولة إغتيال حمدوك كما ورد في الصحف يؤكد أن النيابة لم تقتنع بالأدلة التي قدمها الاتهام وفشلت الجهات المختصة في تقديم قضية مقنعة للنيابة بإستمرار حبس المتهم مما يدل على أن القضية كانت ضعيفة منذ البداية.

 

الانتباهة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى