تجمع المهنيين السودانيين يدعو للتصعيد السلمي

يمدّ تجمعّ المهنيين السودانيين أياديه لجميع قوى الثورة الحية رفضا لمثل هذه المحاولات المكشوفة لإجهاض الثورة.

 

أعلن تجمّع المهنيين السودانيين رفضه لتكوين مجلس شركاء الفترة الانتقالية، داعيًا إلى التصعيد السلمي والفعالية الجماعية لمقاومة محاولات ضرب الثورة وتجييرها.

 

وأوضح أنّ إعلان تكوين ما يسمى بمجلس شركاء الفترة الانتقالية كان يجب أنّ يتمّ بمعايير تعكس وزن وتنوع القوى الثورية.

 

وقال التجمّع في بيانٍ صادرٍ، الجمعة، أطّلع عليه”باج نيوز”، إنّ مضي الشركاء في تجاهل مستحقات الفترة الانتقالية واستبدالها بمثل هذه الأجسام المصطنعة يؤكّد مفارقتهم لحدود مهامهم وضربهم بأهداف الفترة الانتقالية عرض الحائط.

 

وأضاف” يوضّح ذلك أنّ اجتراء هذه الأطراف على تجاوز كلّ تفويض إنّما يراهن على تشرذم قوى الثورة واستحالة وحدتها، وهو ما يفرض على قوى الثورة أن تنبذ خلافاتها المفتعلة وتدرك ضرورة توحدها خلف أهدافها المشتركة وشعارات ثورتها”.

 

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى