محمد عبد الماجد يكتب: كانوا يردونها إلى كتائب (الظل) والآن تفعلها كتائب في (النور)

(1)
] لا اقصد المقارنة بين العهد البائد والعهد الحالي ــ لأن البلاد الآن بخير حتى وان تكالبت عليها الصعاب وتضاعفت على الشعب المعاناة.
] البلاد تمضي في الطريق الصحيح ــ نحتاج لبعض الوقت حتى نتخلص من قبضة العهد البائد ومن بعض فشلنا.
] لا نرد كل الاخفاقات الى العهد البائد ــ نحن شركاء في ذلك ــ وذنب الحكومة الانتقالية الآن اعظم من حكومة الانقاذ.
] لن تحكمنا حكومة البشير بضعف الحكومة الانتقالية.
] ان فشل النظام البائد في ان يحكم البلاد بكتائب ظله وبكل جيوشه وقواته وميليشياته وإمكاناته وخبراته وكوادره، فلن يحكمنا الآن بأثر رجعي.

] اذا كان نظام البشير لم يحكمنا وهو يجثم على انفاسنا بأثر مباشر، هل يمكن ان يحكمنا الآن بأثر رجعي؟
]        علينا التخلص من ذلك (الوهم)، فهو ضعف لا يشبه حكومة الثورة ولا نقبله لها.

(2)
] في العهد البائد كانت تحدث اعتقالات ويتم التعذيب في بيوت الاشباح بصورة سرية.
] كانت الاغتيالات التى ينفذها النظام يردوها الى (كتائب الظل)، ولم تكن هناك جرأة للإعلان عن ذلك.
] وصلوا من خوفهم الى ان ردوها في بعض الاحيان الى (زبادي) فاسد.

] الآن اشعر بأن هناك جرأة واضحة في الحكومة الانتقالية ــ الكثير من التجاوزات والاغتيالات ترد مباشرة الى قوات الدعم السريع.
] لا اريد ان (اشيطن) قوات الدعم السريع وهى تتعرض لذلك النقد والجلد من الجميع.
] لكن اريد ان اقول ان قوات الدعم السريع عليها ان تراجع حساباتها، فصورتها الآن تبدو (مشينة) عند الشعب السوداني.
]     لا بد من قوانين ولوائح تضبط هذه التفلتات.
]   آخر هذه التفلتات.. توقيف جندي يتبع للدعم السريع بسبب دهسه شخصاً في ولاية البحر الاحمر.

] مازالوا يتعاملون بالدهس والسحل والاعتقالات غير القانونية.
]        أية قوة او سلطة لا تلتزم بالقوانين واللوائح سوف تقع في هذا الذي تقع فيه قوات الدعم السريع.
] ما يحدث من قوات الدعم السريع الآن لا يمكن ان نرده لحالات فردية او تجاوزات يمكن ان نقول عنها انها وقعت في نطاق محدود، وذلك لأن هذه التجاوزات حدثت بسبب غياب قوانين المحاسبة ولوائح الضبط.

] ما يحدث من قوات الدعم السريع لا يحدث من القوات المسلحة ولا قوات الشرطة، وذلك لالتزامهم بالقدر المستطاع بالقوانين واللوائح.
] لهذا نقول ان تلك التجاوزات التى تحدث من بعض الافراد التابعين لقوات الدعم السريع تسأل عنها قوات الدعم السريع كلها.
] محاسبة جندي او محاكمة ضابط في قوات الدعم السريع في هذه التجاوزات لن يحل المشكلة.
] المحاسبة يجب أن تكون لقوات الدعم السريع كلها ــ اي للمنظومة ككل ــ لأن تلك التجاوزات توضح خللاً في المنظومة كلها، وتكشف غياب الضبط والربط في هذه القوة العسكرية الكبيرة.
] في الجيش مقولة تقول: (الشر يعم والخير يخص).
]        ربما اكتسبت قوات الدعم السريع قوتها تلك من شخصية الفريق اول ركن محمد حمدان دقلو (حميدتي) القوية، ومن نفوذه الواضح في السلطة.
] يجب تسكين قوات الدعم السريع في الاطر والنظم العسكرية والقوات النظامية التى تحكمها القوانين واللوائح.
] ما يحدث الآن في اطار (فردي) يمكن ان يحدث لاحقاً في اطار (عام )، ويمكن ان يكون ذلك سبباً في المزيد من التمدد والسيطرة وربما (التمرد) بعد ذلك.
] هل الحكومة الانتقالية لا تملك قدرة على ضبط قوات الدعم السريع؟

(3)
] بغم /
]  ما يحدث في (الظل) يمكن عدم القدرة على ضبطه او المحاسبة عليه.. لكن ماذا عما يحدث في (النور)؟
] هذا الوطن بتركيبته الحالية لن يقبل ولن يتحمَّل أي تجاوز.
] أي تجاوز يحدث سوف يكون الخطر الأول والأخير فيه على الجهة التى وقع منها التجاوز.
] هذه الثورة جعلت للضحية قوة تجعلنا نقول لا خوف عليها.
] المجني عليه أضحى الآن اقوى من الجاني.. وعلى الحكومة الانتقالية أن تضبط توقيتها على ذلك.

المصدر: الانتباهة أون لاين

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى