أصحاب المصانع : زيادة متوقعة في السلع ما بين (20 ـ 25)% بسبب الكهرباء

حذر عدد من أصحاب المصانع من حدوث زيادات كبيرة في اسعار السلع بنسبة تتراوح مابين 20الي 25٪اثر الزيادة الأخيرة في اسعار الكهرباء إلى جانب الوقود وارتفاع تكلفة الانتاج ََواصفين زيادة أسعار الكهرباء بالكارثة على القطاع وعلى معيشة المواطن .

وقال رئيس غرفة المواد الغذائية السابق باتحاد الغرف الصناعية عبد الرحمن عباس فى حديثه لـ السوداني أن الزيادة في أسعار الكهرباء سيكون لها أثر كبير على تكلفة الإنتاج خاصة َان الكهرباء تمثل 10٪من التكلفة وتابع لاتزال الدولة عاجزة عن التحكم فى سعر الصرف متوقعا أن لاتقل زيادة أسعار السلع عن 20الي 25٪.

مشددا على أهمية وجود استقرار فى سعر الصرف إلى جانب انخفاض تكلفة الإنتاج لضمان وجود اسعار مناسبة للمستهلك وتابع أن الزيادة الأخيرة في الكهرباء يتحملها المواطن في نهاية الأمر والذي أيضا تم رفع سعر الكهرباء له في القطاع السكني بنسبة 500٪مما ينعكس فى زيادة العبء عليه.

وقال أحد صاحب المصانع أحمد الصديق لـ السوداني أن ارتفاع أسعار الكهرباء سيضاعف من تكلفة الإنتاج بشكل كبير مشيرا إلى أن المصانع تحاول وضع تكاليفها حاليا مع الارتفاع المستمر فى الوقود وكل تكاليف عملية الإنتاج وعدم استقرار سعر الصرف وتابع ستنعكس هذه الزيادات بوجود حالة من الكساد لعدم مقدرة المواطنين على الشراء مع ارتفاع كافة اسعار السلع والخدمات.

وتوقع مسؤول فى أحد المصانع فضل عدم ذكر اسمه لـ السوداني استمرار مشكلة عدم إستقرار الكهرباء للمصانع بالرغم من زيادة اسعارها للقطاع وتابع أن الحكومة تعاني من استمرار مشكلة العجز فى النقد الأجنبي والذي ينعكس بدوره أيضا على ضعف التوليد الكهربائي مشددا على أهمية ضمان استمرار الكهرباء للقطاع الصناعي خاصة أنه عانى كثيرا خلال الفترة الماضية مع انتشار فيروس كورونا.

وأعلنت وزيرة المالية د. هبة محمد أحمد علي مؤخرا عن تعديل أسعار تعرفة الكهرباء، بزيادة تجاوزت نسبة (500)%، ابتداءً من الاول من يناير العام 2021 حتى العام 2024م.

السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى