لماذا تزيد الإصابات بنزلات البرد في الشتاء؟

الطقس البارد يسهل الإصابة بالبرد أو الإنفلونزا، وهو الأمر الذي لا يزال قيد الدراسة فيما يخص فيروس كورونا الذي يقول العلماء إن ظروف انتشاره قد تختلف عن الفيروسات الأخرى.

ويقول العلماء إن الطقس البارد يسهل الإصابة بالبرد، فيما لا تزال الأبحاث بشأن ظروف الإصابة بفيروس كورونا المستجد قيد الدراسة مع صعود منحنى المرض خلال أشهر الشتاء.

 

وبحسب “سكاي نيوز عربية” يقول أستاذ الصحة العامة بجامعة بيردو الأمريكية ليبي ريتشارد، إن “فيروسات الأنف تكون معدية لفترة أطول وتتضاعف بشكل أسرع في درجات الحرارة المنخفضة”.

وأضاف ريتشارد: “لهذا السبب تنتشر هذه الفيروسات بسهولة أكبر في الشتاء. ارتداء معطف ثقيل لن يحدث فرقا بالضرورة”.

 

وتابع: “بشكل أكثر تحديدا، يمكن أن يغير الطقس البارد خصائص الغشاء الخارجي لفيروس الإنفلونزا، حيث يجعله مطاطيا وأكثر صلابة من قبل، مما يجعل انتقاله من شخص لآخر أسهل”.

وأوضح ريتشارد أن استنشاق الهواء البارد يؤثر سلبا على الاستجابة المناعية في الجهاز التنفسي، و”هذا يجعل الجسم أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات”.

 

وفي هذه الحالة، نصح أستاذ الصحة العامة بالاستعانة بـ”ارتداء وشاح وتغطية أنفك وفمك، الأمر الذي سيقوي مناعتك ويجنبك العدوى”.

وهناك أيضا سبب آخر يزيد من إصابات البرد والإنفلونزا في الشتاء، وفق ريتشارد، هو تعرض معظم الناس لضوء الشمس بشكل أقل في هذا الفصل.

 

ويقول الخبير إن الشمس مصدر مهم لفيتامين “د” الضروري لتعزيز صحة الجهاز المناعي.

البيان

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى