توقف مصانع بالخرطوم عن الإنتاج بسبب التكلفة

حذر عدد من أصحاب المصانع من حدوث نقص كبير في المنتجات مع ارتفاع تكاليف التشغيل والرسوم والضرائب الي جانب عدم استقرار سعر الصرف.

وقال صاحب أحد المصانع الصادق الطيب لـ السوداني أن القطاع يعاني من ارتفاع تكلفة التشغيل حتى قبل تعديل أسعار الوقود والكهرباء مشيرا إلى أن تلك الخطوة ستنعكس على حدوث نقص في المنتجات والسلع منوها إلى إن الكثير من المصانع توقفت عن الإنتاج خلال السنوات الماضية بسبب عدم قدرتها على الاستمرار مع تزايد الضغوط الاقتصادية.

وتوقع صاحب عدد من المصانع عباس علي السيد في حديث ل السوداني ان تجابه المصانع ظروفا صعبة خلال الفترة المقبلة خاصة بعد مارشح من الموازنة منوها إلى أن الموازنة ستؤدي إلى مضاعفة تكلفة الإنتاج خاصة مع زيادة المحروقات والطاقة والزيادة في الرسوم والضرائب إلى جانب عدم استقرار سعر الصرف مشيراً إلى انعكاس ذلك أيضا في حدوث أزمة في مرتبات العاملين إلى جانب ارتفاع تكلفة النقل ومضاعفة مختلف التكاليف وبالتالي ارتفاع أسعار السلع والمنتجات.

وقال مدير احد المصانع فضل عدم ذكر اسمه لـ السوداني إن الأوضاع الحالية تنذر بحدوث حالة من الركود التضخمي وعدم قدرة المستهلكين على الشراء مايتطلب من الحكومة العمل على دعم قطاع التصنيع لتفادي الوصول إلى تلك المرحلة خاصة وأن القطاع عانى كثيرا وعلى مدار السنوات الماضية من ارتفاع التكلفة للانتاج والتي أسهمت في خروج عدد مقدر من المصانع عن دائرة الإنتاج منوها إلى عدم استقرار التيار الكهربائي في مختلف المناطق الصناعية.

 

السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى