مسؤول بغرفة الصناعات الغذائية السودانية يعلنها داوية

يحذّر كمبال علي كمبال من أنّ زيادة الضرائب ستكون بمثابة رصاصة الرحمة للقطاع الصناعي.

رفضت غرفة الصناعات الغذائية زيادة أسعار الكهرباء، معلنةً عن أنّ الخطوة ستدّمر القطاع الصناعي.

وقال رئيس غرفة الصناعات الغذائية، كمبال علي كمبال، في تصريحٍ لـ”باج نيوز”، إنّ قطاع الصناعات بات مهددًا بخروج المنتجات السودانية من السوق المحلي والعالمي بسبب ارتفاع تكلفتها الإنتاجية.

وأوضح أنّ دعم الدولة للقطاع سينعكس إيجابًا على الاقتصاد الكلي لا سيما وأنّ السودان بلدُ غني ومؤهل ليصبح من الدول الكبرى لما لديه إمكانيات ومدخلات طبيعية تساهم في عمليه الصناعات التحويلية وتدّر عائداتٍ ضخمةٍ وقيمة مضافة للاقتصاد.

ويشدّد كمبال على أنّ معظم المصانع في السودان تعمل بالجازولين، مبينًا أنّ تكلفته تصل إلى”3 أضعاف مقارنة بالكهرباء.

وأضاف” صادرات القطاع الصناعي متوقّفة حاليًا للخارج بسبب مشكلات الميناء وارتفاع تكلفة الإنتاج”.

وفي الأوّل من يناير الجاري، طبقّت أعلن السودان تطبيق تعرفة جديدة لشراء الكهرباء بزيادة433 في المائة، لكلّ القطاعات السكني والتجاري والزراعي والحكومي.

ويعاني السودان نقصًا في إنتاج الطاقة الكهربائية، ينعكس سلبًا في استمرار التيار الكهربائي في جميع القطاعات بما يجعل الحكومة تعتمد برنامجًا سنويًا لقطع الكهرباء.

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى