الحكومة السودانية تبدي موافقتها على مبادرة دولة جنوب السودان لحل أزمة الحدود المشتعلة مع جارته أثيوبيا

أبدى السودان موافقته على توسط رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت بين الخرطوم وأديس أبابا لإحتواء أزمة حدود ناشبة بين الطرفين وسط تحشيد عسكري على جانبي الحدود وطبقا لتعميم صحفي لمجلس الوزراء السوداني فإن رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك استقبل، الجمعة، دينق ألور مبعوثا من سلفا كير ونقل ألور رسالة شفاهية من رئيس دولة جنوب السودان لرئيس الوزراء تناولت رغبة جوبا للتوسط في الأحداث الحدودية بين السودان وإثيوبيا

وأفاد التعميم أن حمدوك عبّرَ عن شكره وتقديره لرئيس دولة جنوب السودان لجهوده ومساعيه الحميدة لضمان الاستقرار في المنطقة مؤكدا ترحيب رئيس الوزراء بالمبادرة واعتبرها بمثابة تأكيد لمبدأ الحلول الافريقية للتحديات الأفريقية وكان عضو مجلس السيادة الانتقالي والمتحدث باسم المجلس محمد الفكي سليمان قد نفى في مؤتمر صحفي، الجمعة، علمه برغبة أي أطراف إقليمية في التوسط بين السودان وإثيوبيا

وتشهد العلاقات بين السودان وإثيوبيا توترا لافتا بعد أن أعاد الجيش السوداني في نوفمبر الماضي انتشاره وتمركزه في مناطق الفشقة على الحدود الشرقية لأول مرة منذ عام 1995 وقال لاحقا إنه استرد هذه المساحات من قوات ومليشيات إثيوبية

المصدر :السودان الجديد

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى