ارتفاع عدد الضحايا لـ48 ونقابة الأطباء تُطالب بتأمين المستشفيات بالجنينة

أكدت نقابة الأطباء بغرب دارفور في بيان لها اليوم، ارتفاع محصلة الضحايا نتيجة لهجوم المليشيات على مدينة الجنينة امس الى 48 قتيلاً.

 

وأضاف أن الأحداث لا تزال جارية في مدينة الجنينة منذ صباح امس السبت، مخلفة (48) قتيلاً و(97) جريحاً حسب إحصاءاتنا الأولية، ويتوقع ازدياد هذه الحصيلة.

وقال البيان وفقاً لوكالة السودان للأنباء اليوم الأحد، إن الكوادر الطبية تبذل جهداً كبيراً في تقديم الرعاية الطبية للجرحى والمصابين في ظل صعوبة بالغة في الحركة ونقص في كوادر التخدير والتحضير والتمريض.

 

ووجهت اللجنة، نداءً عاجلاً من أجل تأمين المرافق الصحية وتوفير وسائل نقل مصحوبة بقوات نظامية من أجل نقل الكوادر الطبية والكوادر المساعدة إلى المؤسسات العلاجية الحكومية والخاصة والوصول إلى الجرحى العالقين في مناطق الاشتباكات، وكذلك توصيل الإمدادات الطبية إلى المرافق التي تأوي الجرحى، وقالت إن الاستجابة لهذا النداء جاءت ضعيفة ودون مستوى الحاجة.

 

وأضافت أن العديد من الحالات تحتاج إلى عمليات جراحية عاجلة قيد الانتظار في مستشفى الجنينة التعليمي ومجمع السلطان تاج الدين والسلاح الطبي ومستوصف النسيم، وذلك بسبب النقص الحاد في الكوادر.

ووجهت لجنة الأطباء، مناشدة للكوادر الطبية والصحية بأن يكونوا على أهبة الاستعداد للحضور متى ما توفرت وسائل نقل آمنة. وقالت إن هذا هو الواجب المقدس الذي يجب علينا الالتزام به.

 

السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى