وزير الطاقة والتعدين المُكلف: الإنهيار بمحطة (قري 4) محدود

أكد وزير الطاقة والتعدين  خيري عبدالرحمن محدودية الإنهيار الجزئي بالوحدة الثانية لمحطة كهرباء (قري 4).

و أوضح خيري خلال وقوفه اليوم (الإثنين) على حجم الضرر بمحطة كهرباء (قري 4)، أن الانهيار حدث بشكل جزئي في الوحدة الثانية من المحطة بوحدة  تنقية مخرجات الحريق المسؤولة عن إفراز المخلفات الثقيلة عن الخفيفه بصورة منتظمة للحفاظ علي البيئة في المحطة والمنطقة السكنية المجاورة، بالإضافة إلى الهيكل الحديدي ، وأوضح أن المنظومة مصممة لتحمّل 800 طن من محروقات الفحم الحجري والرمل وهي الحمولة الآمنة التي لايصلها التشغيل العادي للوحدة، وأشار إلى وجود نظام حماية يُوقف الوحدة عند زيادة حمولتها، أقر بأن النظام الآلي بالمحطة متوقف تماماً منذ ٢٠١٦ وأن الوحدة تعمل يدوياً، و أشار إلى أن التشغيل الآلي يحتاج لإسبيرات تنتظر التمويل.

وقال خيري إن الصيانة الدورية للوحدة كانت مبرمجة شهر فبراير المقبل وأوضح، أنهم أرجأوا إدخال الوحدة الأولي للعمل بعد اكتمال صيانتها  حتى يكتمل التحقيق في معرفة أسباب الانهيار.

و أشاد الوزير بالعاملين في المحطة لتعاملهم بحرفية و مهارة فنية عالية مع الحادث لحظة وقوعه على الرغم من عمل الغلاية وقتها بدرجة حرارة (1000)  درجه وعمل المكينة في توليد  30 ميغاواط وفقدانهم الفجائي لضغط الفراغ، وقال (رغم ذلك تمكنوا من تجنيب المحطة الحريق الكامل أو فقدان الموارد البشرية).

من جانبه قال مدير محطة كهرباء (قري 4)  أدم إبراهيم إن الحادث كان محدود و لم يمتد للموارد البشرية والأجزاء الأخرى بالمحطة، وأوضح إلى أنهم فقدوا  من 28 إلى 30 ميغاواط  بالإضافة إلى توقف تشغيل  الغلاية والتوربينة من الخدمة، وقال (تتكون المحطة من وحدتين الوحدة رقم 1 لم تتأثر سنعمل على ارجاعها للخدمة).

المصدر: باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى