مدير شرطة الخرطوم يكشف حقيقة رفض اقسام شرطة فتح بلاغ لاستاذ جامعي تعرض للنهب

اكد مدير شرطة ولاية الخرطوم الفريق شرطة دكتور ياسر عبد الرحمن فضل المولي عدم صحة ما تناقلته وسائل التواصل الإجتماعي حول رفض أقسام شرطة العزبة والصافية فتح بلاغ للاستذ الجامعي الدكتور كامل بلة .

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي قد نقلت بان الاستاذ الجامعي تعرض للنهب في منطقة العزبة في بحري من قبل عصابة من المتفلتين يحملون السواطير ،ونقلت ان الاستاذ الجامعي ذهب لقسم شرطة العزبة واستنجد بالضابط الموجود والذي رفض مطاردتهم بحجة وجود توجيه بعدم ملاحقة المتفلتين ،وفيما توجه لقسم شرطة الصافيا والذي بدوره رفض ايضا فتح البلاغ.

وذكر مدير عام شرطة ولاية الخرطوم في مقابلة مع (الإنتباهة) أنه زار موقع الحادثة بنفسه وقابل الدكتور المعني الذي أخبره أنه لم يقم بفتح أي بلاغ في مواجهة المشرد ين صغار السن الذين خطفوا ثوبا نسائيا من يد زوجته ومبلغ 5 ألف جنيه ولم يستخدموا أسلحة أو سواطير كماتردد وبين أنه وجه دكتور كامل بفتح بلاغ .

وفي سياق آخر قال الفريق ياسر أن الشرطة جهاز وطني يحمي القانون وليس الأنظمة السياسية وقال أن مروجي الإشاعات يستهدفون الأمن القومي وليس الشرطة التي لا تؤثر فيها الشعارات الزائفة مطالبا الإعلام بلعب دور إيجابي في تطمين المواطنين بدلا عن إرهابهم .

المصدر: الانتباهة أون لاين

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى