مسؤول إثيوبي: ما حدث من الجيش السوداني عمل مأساوي

القضايا الحدودية بين إثيوبيا والسودان ليست جديدة بحسب برهانو جولا.

اتّهم رئيس أركان الجيش الإثيوبي، برهانو جولا، الجيش السوداني بدخول منطقة ذات سيادة إثيوبية خلال عملية إنفاذ القانون في تيغراي، واصفًا ما جرى بأنّه عمل مأساوي غير متوقّع.

جاء ذلك خلال مؤتمرٍ صحفي، الأربعاء.

 

وقال رئيس  أركان الجيش الإثيوبي برهانو جولا إنه من المقرر  عقد اجتماع بين المؤسسات العسكرية في السودان و إثيوبيا في وقت قريب.

وأوضح جولا أنّ من حدث عملٌ مأساوي غير متوقّع من السودان بالنظر إلى الصداقة بين البلدين.

ووجّه برهانو اتّهامًا لطرفٍ ثالث_لم يسمه ـ بالوقوف وراء تقدم السودان إلى الأراضي الإثيوبية السيادية.

وأشار إلى أنّ الطرف استفاد من أن إثيوبيا في طور إنفاذ القانون في إقليم التيغراي و السودان في مرحلة انتقالية سياسية ؛ لتعطيل المفاوضات بشأن سدّ النهضة .

 

وقال جولا إنّ القضايا الحدودية بين إثيوبيا والسودان ليست جديدة و تمّ حلّها سلميًا.

وأضاف” إلاّ أنّ المشاكل تتفاقم هذه المرة بسبب تدّخل طرف ثالث”.

ودعا جولا السودان إلى حل الخلافات عبر المفاوضات ، مبينًا أنّ إثيوبيا تريد حلّ المشكلة سلمياً ولا تريد خوض حرب مع  السودان.

 

ومؤخرًا، شهدت الحدود السودانية الإثيوبية، تطوّرات عديدة لافتة، انطلقت شرارتها بهجوم مسلح استهدف قوة للجيش السوداني في جبل “طورية” في ديسمبر الماضي.

والأربعاء، جدّد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، تأكّيده على أنّ بلاده لا تريد خوض حربٍ مع إثيوبيا، مشيرًا إلى رغبتهم في الوصول إلى اتّفاقٍ يحفظ الحقوق المشروعة.

 

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب



تعليق واحد

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: