المخابرات ترد على تصريحات عرمان وتؤكد حرصها على بلوغ السلام غايته الوطنية

قال جهاز المخابرات العامة، إنه يحرص على الاستقرار والتوافق لتحقيق المصلحة العليا للبلاد، وعلى بلوغ عملية السلام في السودان الى غاياتها الوطنية.

 

ونفى الجهاز في بيان له اليوم الثلاثاء، التصريحات التي أطلقها ياسر عرمان، نائب رئيس الحركة الشعبية والقيادي بالجبهة الثورية، متهماً الجهاز بالتورط فيما اعتبره إعاقة لمشروع السلام أو التأثير على الفصائل الموقعة على اتفاقية سلام جوبا.

وقال في ذات البيان إنه شارك وساهم في العملية السلمية، انطلاقاً من دوره الوطني بأهمية السلام في المرحلة التاريخية التي يمر بها السودان.
وأشار إلى أنه ليس لديه اي دور أو مصلحة في شق الصف بين أطراف عملية السلام، وتابع: “هم قادة نكن لهم كل الاحترام والتقدير، وأن ما يتم داخل أروقة العملية السلمية شأن داخلي هم أحرص عليه من تدخل أي جهة أخرى ليست لها علاقة بتأسيس تلك الأطراف وتقسيماتها أو شكل تحالفاتها التي قامت عليها وفق خياراتها ومصالحها”.

وذكر البيان أن جهاز المخابرات العامة يعمل وفق الوثيقة الدستورية التي حددت مهامه ونطاقات عمله، منوهاً إلى أنه واحد من أجهزة الدولة التي تعمل على تحقيق أهدافها الكلية ورعاية مصالحها الوطنية العليا، مشيراً الى أنه يعمل في نسق تام مع منظومة الدولة لأجل الحفاظ على مكتسبات الثورة وترسيخ شعاراتها مبدأً وعملاً.

 

السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى