القوات المسلحة تصدر بياناً بشأن منع الإعلام من الوصول إلى دارفور

نفت القوات المسلحة السودانية، اليوم الأربعاء، الأخبار المتداولة بشأن منع الاستخبارات العسكرية الصحفيين والإعلاميين من السفر إلى ولايات دارفور بحجة عدم استقرار الأوضاع الأمنية. 

وأوضح مكتب المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة في بيان، أن القوات المسلحة ظلت منذ بزوغ وانتصار ثورةديسمبر العظيمة حامية للفترة الانتقالية ولشعاراتها، تبسط يدها للإعلام إيماناً بدوره المتعاظم في المشروع الوطني لبناء السودان الحديث. وأضاف البيان “خلافاً للحقائق ولمجريات الأحداث تداولت الوسائط بيانات تندد بتقييد ومنع مزعوم من الاستخبارات العسكرية لحركة الصحفيين والإعلاميين إلى ولايات دارفور“.

وأكدت القوات المسلحة والاستخباراتالعسكرية، أنها السند لكل وكالات ووسائل الإعلام، بتسهيل وصولهم وحركتهم إلى مناطق التوترات، بل مرافقتهم إن استدعى الوضع الأمني، موفرةً لهم الحماية مع حرية التنقل غير المشروط، وأكدت أنها لم تمنع السفر لأي جهة بالسودان كما لم ترد إليها شكوى أو لغيرها، وتابع البيان “تشهد بذلك كل الوكالات الإعلامية والقنوات التي تواصلت مع الاستخبارات العسكرية ووصلت شرق البلاد، كردفان ودارفور خلال الفترة السابقة بسجل ناصع وقعت عليه وكالات الأناضول، الجزيرة، العربية، الشرق، العربي، الغد، بي بي سي، روسيا اليوم، رويترز، اي اف بي، فضلاً عن كل ممثلي الإعلام المحلي”.

ونوه البيان إلى أن القوات المسلحة والاستخبارات العسكرية أبوابها مشرعة ومتاحة لتسهيل وصول وحماية جميع الوكالات دون قيد أو شرط، لكل بقاع السودان التزاماً أخلاقياً نابعاً من مبادئها وشرفها على مر العقود.

المصدر: صحيفة حكايات

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب



اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى