السفير الإثيوبي بالخرطوم يواصل تصريحاته المُستفزّة والمُضللة تجاه السودان

واصل السفير الإثيوبي لدى السودان، يبلطا اميرو، تصريحاته – المضللة، وغير الدبلوماسية تجاه السودان – قائلاً: “إن غزو السودان لأراضي إثيوبيا يُعتبر خطأً تاريخياً من حيث الأخلاق والقانون والصداقة طويلة الأمد بين البلدين”.

يُذكر أن الجيش السوداني قد استعاد مُعظم أراضيه بالجبهة الشرقية التي كانت تحتلها قوات إثيوبية، حيث أقامت مستوطنات إثيوبية بشرق السودان، واحتلت الأراضي بغرض الزراعة، وهي أراضٍ غير مُتنازع عليها، ووفقاً الاتفاقات والمعاهدات الدولية الموثقة، فإنّها تتبع للسودان منذ اتفاق 1902.

وقال اميرو للتلفزيون الإثيوبي: “إنّ السودان غزا أراضي اثيوبيا وانتهك اتفاق الحدود المبرم بين الحكومتين في العام 1972، وإنّ الغزو تسبّب في أضرار بالمُمتلكات العامة للمزارعين وأرواح المواطنين”، وأكد أن إثيوبيا ستمارس حقها القانوني في الدفاع عن النفس، حال لم ينسحب السودان ويتراجع عن عدوانه.

المصدر: صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى