شركة السكر تتبرّأ من زيادة الأسعار وتُحمِّل التجار مُضاربات السلعة

تبرّأت شركة السكر السودانية من ارتفاع أسعار السكر، وأرجع المدير الإداري للشركة السودانية للسكر، مبارك محمد صالح، ارتفاع الأسعار لمُضاربة التجار.

 

وقال محمد صالح في تصريح لـ(الصيحة) أمس: (هذ الغلاء كله شغل تجار ولم تأتِ أي زيادة من المصانع). وأوضح أنهم أوقفوا البيع منذ فترة، وكشف عن لجوء تُجّار لبيع مخزونات السكر المحلي التي بحوزتهم بسعر السكر المستورد، وأضاف (ما يعني أن الزيادة ليست من مصانع الإنتاج).

 

وأقر بتأثير سلبي لأسعار الدولار على إنتاج السكر، وتأثيره المباشر لرفع الأسعار، وأشار إلى صُعُوبة تحديد سعر حقيقي للسكر في الوقت الحالي، لجهة عدم ثبات تكلفة الإنتاج بسبب تغيير أسعار الدولار بشكل يومي، كما أشار لصعوبة تحديد تأثير هذا التغيير على نسبة الإنتاج، وأشار إلى أن هناك كميات من السكر المستورد تتغيّر أسعاره حسب سعر الدولار.

وأقر مبارك بتأثُّر الإنتاج برفع تسعيرة الكهرباء والوقود التجاري، وقال (كل هذه المُعطيات أثّرت سلباً على تكلفة الإنتاج وأصبحت أكثر مِمّا كانت عليه لارتفاع التكلفة).

 

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى