مصر: قصة أغرب “زار” في ” جاردن سيتي” من أجل “كلب محسود”!

نشرت صحيفة “أخبار اليوم” المصرية، تفاصيل حادثة غريبة وقعت في أربعينيات القرن الماضي، وشهدتها أرقى المناطق بالقاهرة “جاردن سيتي”، والتي لا تزال لها شهرتها ومكانتها حتى الآن.

وقالت الصحيفة: “كانت هناك سيدة أجنبية تعيش مع خادمتها وكلبها في أحد العقارات بجاردن سيتي الذي كان مشهور وقتها بسكانه الأجانب الكثر”.

وأضافت: “في إحدى الليالي مرض كلب السيدة الأجنبية الذي تحبه كثيرا ولم تعرف مساعدته وحاولت معالجته ولكن لم ينفع شيئا فنصحتها خادمتها بأنه يمكن أن يكون (محسود) ويمكن علاجه على طريقة الزار”.

وتابعت الصحيفة: “بالفعل وافقت السيدة الأجنبية على اقتراح خادمتها لها لمعالجة كلبها المريض علي طريقه الزار، وبدا الأمر مخيفًا لسكان جاردن سيتي سماع مثل هذا الأمر ثم مشاهدة مثل هذه الطقوس القديمة بالمناطق الشعبية”.

جدير بالذكر أن “الزار” هو مجموعة من أشباه الطقوس الشعبية، لها رقصات خاصة، وعبارات خاصة، تصاحبها دقات معينة صاخبة على الدفوف وإطلاق البخور.

المرصد

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى