بلاغات جنائية ضد وكالات سفر ومطالب بتدّخل سفير الإمارات

كشف رئيس لجنة تسيير شعبة وكالات السفر والسياحة بالإنابة موفق صديق عن إغلاق شركة طيران الاتحاد الإماراتية مكاتبها بالبلاد وتسريح موظفيها منذ 15 مارس الماضي بداية الموجة الأولى لجائحة كورونا دون تصفية التزاماتها تجاه وكالات السفر والسياحة بالبلاد.

 

وأوضح صديق في تصريحاتٍ لصحيفة السوداني الصادرة، السبت، أنّ لدى الشركة ضمانات مقدّمة من قبل الوكالات ومبالغ استرداد تذاكر لعدد كبير من المسافرين السودانيين تزامنت مع الجائحة.

ونوّه إلى أنّ الشركة تواصلت مع الوكالات عبر إيملاتها ووعدتهم بإرسال المديونيات خلال ثلاثة أيام بعد استئناف حركة السفر.

 

وأكّد أنّ الشركة لم تف بالتزامها تّجاه الوكالات ومرّ على التزامها ثلاثة أشهر، الأمر الذي أسفر عن تدوين المسافرين بلاغاتٍ جنائيةٍ ضد الوكالات والزجّ بأصحابها في السجون.

 

ووصف صديق سلوك الشركة بالسابقة الجديدة وغير المعهود ولا يشبه دولة الإمارات وشعبها.

وطالب صديق سفير دولة الإمارات وحكومتها بالتدخل العاجل واتّخاذ تدابير عاجلة لمعالجة المشكلة التي تضرّرت منها مئات الوكالات بالبلاد.

 

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى