اسحق احمد فضل الله يكتب: الكتابة على قبر حكومة


والآن النكات توجز الحال.
قال: الشيوعي حين يرى زحام النساء أمام الفرن يسأل ساخراً.
ــ وين الرجال.
قالت إحداهن مجيبة.
ــ الرجال فى كوبر..
* في السوق قال.
الدولار ح ينزل؟
قال آخرــ على الطلاق بالجوكرين ما ينزل.
*  في تشييع الجنازة قال.
ــ امرأة ظلت تطعم الحمام… وحين ماتت تجمع الحمام المهتاج على قبرها (وهذه حقيقة).
قال: أتمنى أن أرى ما ينزل على قبر حمدوك.
* قال الغاضب
ــ…  خمسين ألفاً من جنود الأمم المتحدة ح ينزلوا السودان.
قال الآخر.
ــ ما تفضحونا….ح  نلقى ليهم عيش من وين؟
*  قال.
ــ  عايز أحضر الجلسة اللى بيقول فيها وكيل النيابة لمناع.
ــ هل اسمك هو .. صلاح سيكا مناع؟ ومناع يقول… نعم.
وكأن القحاتة المنهارين الآن سيرتهم هى ما يجعل أحدهم يقول.
ــــ القحاتة المنقلبين على قحت بقوا يضايقونا فى شتم قحت.

…….
والنكات سيلها هو ظاهرة واحدة من ظواهر تتدفق الآن.. وفي الأسبوع الماضي من سيل الظواهر كان هناك سيل البيانات.
وعدد الجهات وعدد البيانات أعداد لها معنى… ففي الأسبوع الماضي زحام البيانات كان بعضه هو
(تسعة) والبيان رقم ثلاثين.
تحالف الصوفية/ ثلاثة وستون مجموعة/ البيان رقم تسعة.
تحالف نهر النيل… تحالف الأحزاب المستقلة… تحالف الـ… جهة الـ… حزب الـ …
واحدهم يوجز الأمر/ الذي هو فى النفوس كلها/ حين يشيح بوجهه بعيداً عن البيانات هذه ويقول
ــ  أنا أنتظر البيان رقم واحد… فقط.
والبيانات وتعليق الساخط الذى ينتظر البيان رقم واحد أشياء ترسم ما فى النفوس وما تريده من هنا وترسم ما في النفوس وما تتخوفه من هناك.
الناس تنتظر ما تنتظر لأن الناس تجد أن
النقد … لما تفعله قحت وتحمله الرسائل المليون لا يحرك في قحت شعرة.
والناس تجد أن سيل تراجي والبندر والبقال والطيب مصطفى وكابو والف آخرين… سيل المواجع التي تستغيث لا يجدي.
وأن قحت تجيب كل صراخ وكل نقد بقولها/ عملياً/
ــ  قاعدييين !!!

………
لكن شيئاً آخر يجده المواطن… ويطفو على أمواج الأسبوع الماضي
ما يجده الناس هو أن…. قحت تغرس أسنانها الآن في قحت.
وسيل البيانات المصطرخة عند الناس يزحمه سيل بيانات مصطرخة من قحت يشتم قحت.
والأسبوع بعضه القليل كان هو.
بيان النائب العام ضد التمكين.
بيان ياسر العطا ضد التمكين.
بيان التمكين ضد العطا.
بيان لجان المقاومة ضد قحت.
والبيانات ما يمنع من سردها هو أنها الف بيان كلها يصدر وعلى أنيابه الدم.
لكن البيانات هذه زحامها يفرغ الطريق الآن لشيء يشبه (البيان الذي هو شيء مثل عربة البروتكول أمام البيان رقم واحد).

…….
لكن البيان رقم واحد هذا يتوه فى متاهة (أمنا الغولة)….. أمريكا.
وأمريكا تصدر بياناً أمس عن أنها ضد العسكر…. والبيان لا يذكر اسم السودان لكنه بيان له جلابية ومركوب.
وأمس الأول سفير أمريكا هنا يصدر بياناً في أسبوع البيانات يقول فيه إن السودان تحكمه حكومة ليست حكومة.
ثم شيء…
فأمريكا التي تغطي وجهها بكلمة (ديمقراطية) كلما أرادت ذبح حكومة أو جهة تجد أنها في الحالة السودانية تختار ما لا خيار فيه.
أمريكا عن السودان… ولمنع الاستقرار تقول…لا للجيش.
وتقول… ديمقراطية… وتقول انتخابات .

  • سمح..
    لكن أمريكا تجد أنه….. إن جاءت الانتخابات جاء الإسلام!!!
    وأنه إن لم تأت الانتخابات جاء الجيش!!
    وقحت/ التي تنهار الآن/ ليست خياراً
    والشيوعي.. خيار يعني الحرب.
    ومندوب الأمم المتحدة… في الخرطوم الآن.. سوف يعجز عن شيء يقوله لقوتيرش.

………
يبقى أن الظواهر التي تزدحم الآن سوف تزحمها ظواهر أخرى الأسبوع القادم.
ظواهر لها صفات حبات الرمل في العين…. حجماً وإزعاجاً.
فالآن بعض ما يجري هو مناع الذي يجري.
والبعث يلح على حمدوك لتعيين قائد بعثي في مقعد دستوري… ولو ليوم واحد.. والبعث ما يريده هو أن يحتمي السيد البعثي هذا خلف المقعد الدستوري هرباً من أية محاكمة.
وآخرون ممن يشعرون بشيء قادم يطلبون من حمدوك ما يحميهم من شيء يقترب.
…..


بريد….
السادة الذين ظلوا جالسين تحت صنم الكذبة التي صنعوها وظلوا يعبدونها…. الكذبة التي تقول إن إسحاق فضل الله قال إن غزالة كلمته في الجنوب.

ما لكم قد سكتم عن ترديد الكذبة هذه.. فنحن ظللنا نقيس بها كل صباح ما وصلتم إليه من وااي وااي.
ونهنئ إسحاق فضل الله على ما يفعله بكم.
بالمناسبة.. أين الكذبة الأخرى التي تقولون فيها إن إسحاق فضل الله قال إن جبريل عليه السلام كلمة؟

المصدر: الانتباهة أون لاين

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى