جبريل إبراهيم : حمدوك لم يطلب استبعادي ولم ألتقِ بن لادن طوالي حياتي

وصف رئيس حركة العدل والمساواة د. جبريل إبراهيم، الشائعات التي تتحدّث عن استبعاده من الوزارة بواسطة رئيس الوزراء د عبد الله حمدوك، بالكذب والافتراء السخيف، وقال إنّ كل حركات الكفاح المسلح دفعت بشخصٍ واحدٍ فقط لكل وزارة باستثناء حركتنا، التي دفعت بأكثر من شخص للوزارة الواحدة، إلا أننا سنقوم بسحب المرشحين ونبقي على مرشح واحد فقط ولن نقبل بتغيير خياراتنا، وأضاف: ليس من حق حمدوك التدخُّل في خيارات الكفاح المسلح، ونرفض ذلك، ولا أحد يُحدِّد لنا مرشحاً، مشدداً على عدم وجود أي اتجاه لاستبعاده من الترشح لمنصب وزارة المالية.

في السياق، نفى جيريل إبراهيم، فرض عقوبات أو قيود دولية عليه، وقال لـ(السوداني): عشت ببريطانيا في الفترة ما بين 2006م وحتى 2012م، ولا توجد بيني وبريطانيا أي خلافات، وأضاف أنّ الحديث عن العقوبات الدولية أو عقوبات بريطانية فُرضت على شخصي مُثيرٌ للضحك، ولفت بالقول: بريطانيا في السنوات الأخيرة رفضت منح كل قادة الكفاح المسلح “فيزا” دخول لأراضيها ولكنها لم تفرض عقوبات ضد شخصي.

وحول ما يُشاع عن علاقته بزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، قال جبريل: لم ألتق بن لادن طوال حياتي، أنا حضرت للسودان في وقت لم يكن بن لادن موجوداً به، وأثناء تواجدي بالسودان عملت بشركة جناديل الزراعية، ثم شركة عازة للطيران، قبل أن أغادر لتشاد، ومنها للإمارات، ثم إلى لندن، وأضاف: فترة عملي بالسودان يعلمها الجميع ومبذولة للجميع، لا أعرف بن لادن ولم ألتق به لمدة ثانية، وأضاف: “هذا نحو من الهراء”.

وشن جبريل إبراهيم، هجوماً عنيفاً على مُروِّجي الشائعات ضده، واتهم ما أسماهم بقبيلة اليسار بالوقوف خلف هذه الشائعات، ومضى بالقول: هذه “شائعات سخيفة يطلقها اليسار ولن نلتف لها”..

المصدر: صحيفة السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى