(الغرف الصناعية) تُحذِّر من ارتفاع كارثي للأسعار بسبب ضريبة الإنتاج

حذّر اتحاد الغرف الصناعية من ارتفاع حاد في أسعار العديد من السلع الضرورية وفي مقدمتها المواد الغذائية والصابون على خلفية فرض هيئة الجمارك رسوم إنتاج على المصانع العاملة.

 

وقَطَعَ الاتحاد في بيانٍ أمس، أنّ الإصرار على تنفيذ الضريبة سيضر بالصناعة الوطنية وسَيُؤدي إلى خُرُوج عددٍ كبيرٍ من المصانع من دائرة الإنتاج، ونوّه الاتحاد إلى انّ استحداث رسم ضريبة الإنتاج تزامن مع زيادة تعرفة الكهرباء للقطاع الصناعي بنسبة 400%، بجانب زيادات كبيرة في الرسوم والجبايات القائمة والتي تُشكِّل عبئاً هائلاً على العملية الإنتاجية.

 

وقال الأمين العام لاتحاد الغرف الصناعية، أشرف صلاح في البيان الممهور باسمه، إنّ ضريبة الإنتاج تُعد ازدواجاً ضريبياً في ظل وجود ضريبة القيمة المضافة.

 

وتَخَوّفَ الاتحاد من أن يستصحب تنفيذ ضريبة الإنتاج إعاقة لانسياب السلع من المصانع  للأسواق، علاوةً على تكلفتها الإدارية الباهظة على الدولة والمصانع، وجَدّدَ رفضهم لتنفيذ الضريبة ومُناهضتها لما لها من آثار كارثية على القطاع الصناعي.

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى