العدل والسوداني: لم نتلق اخطاراً من حمدوك برفض جبريل وخالد

قال رئيس المكتب السياسي لحركة العدل والمساواة سليمان صندل حقار، إن حركته لم تتلق أي إخطار رسمي أو خطاب من رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك يفيد برفضه ترشيح د.جبريل إبراهيم لمنصب وزير المالية ، وأضاف: هذه إشاعة مغرضة ولا أساس لها من الصحة.

 

ونفى صندل أن تكون لدكتور جبريل إبراهيم أي علاقة ببن لادن أو كان مسؤولاً مالياً لشركاته بالسودان، وأضاف: هذا حديث مغرض يهدف إلى التشويش والنيل من رئيس حركة العدل والمساواة ومصدره يخفي نفسه وعليه أن يدعم زعمه بالأسانيد ويخرج إلى العلن شاهراً ما في جعبته .

 

وفي السياق ذاته قال الناطق الرسمي لحزب المؤتمر السوداني نور الدين، إن خبر استبعاد خالد عمر الأمين العام للمؤتمر السوداني من قائمة الترشيحات للوزارة غير صحيح.

 

وأضاف: منذ استلام حمدوك لقائمة ترشيحات الحرية والتغيير لم يدر أي نقاش أو يرسل أي تحفظات بصورة رسمية أو غير رسمية على أي من مرشحي قوي الحرية والتغيير. وزاد بابكر: هناك أطراف عديدة لديها مصلحة في هذا الوضع على رأسها النظام البائد واطراف مقربة من مكتب رئيس الوزراء لديها نظرة قاصرة حول الطريق للتحول الديمقراطي وتنظر تحت قدميها لتحقيق مكاسب لحظية.

 

السودان الجديد

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى