هاجر سليمان تكتب: النائب العام في فتيل

ماذا يريد هؤلاء من السيد النائب العام تاج السر الحبر ؟؟ ولماذا ثارت الدنيا وقامت القيامة حينما القي القبض على مقرر لجنة ازالة التمكين صلاح مناع ؟؟ وهل كون النائب العام يقف مع الحق ويعمل وفق القانون يعتبر ضالاً ؟؟ وهل يريد هؤلاء ان تضل العدالة في السودان ويعم قانون الغاب ونظام الإقطاع ؟؟ كلا لن يحدث ما يدور وكان بامكان صلاح مناع ان يستغل موقف القبض عليه لصالحه ويصنع من نفسه بطلاً ولكن اتباعه خابوا وشوهوا صورة المدنية التي نريدها .

كان بامكان صلاح مناع ان يخرج بتصريح يهدئ فيه اتباعه ويبعث برسالة مفادها ان الجميع سواء امام القانون وان كان قال ما قال عقب خروجه لكنا نصبنا تمثالاً من النزاهة والاخلاص ولكن سارع اتباعه ليلتفوا حول النيابة العامة ويكيلوا الاتهامات للنائب العام ويزعموا انه خاضع للعسكر وانه يميل لهم متجاهلين ومنكرين تماماً ان النائب العام تاج السر الحبر جميع مواقفه هي ضد العسكر حتى اننا كنا نرى ان تصريحاته مثيرة للفتن ولا ننسى الدعم الكبير الذي قدمه الحبر للثورة والثوار وخطبه الجليلة التي قدمها في حق قتلة الشهداء وكيف انه اثبت انه ثورجي من الطراز الفريد ولكن كونه يعمل بموجب القانون فهذا لا يعني بالضرورة انه ضد الثورة وضد لجنة ازالة التمكين .

ان كنتم تتحدثون عن تأخر العدالة للشهداء فهنالك لجنة تضم نبيل اديب وقانونيين ضليعين لماذا لم يخرجوا تقاريرهم النهائية حتى الآن وما الذي يعرقل سير اجراءاتهم طيلة هذه المدة واسألوا لجنة احمد سليمان لماذا لم تخرج بتقارير نهائية وتحفظ للموتى حقهم وتأمر بدفن الجثامين المتكدسة بالمشارح المختلفة بطريقة مسيئة لحرمات الموتى ياهؤلاء بالعقل والمنطق والحجة كل تلك اللجان تعمل بحيادية ورغم ذلك لم تخرج بتقاريرها مما يعني انها متكاسلة ومتخاذلة وليس النائب العام فلا تصبوا جام غضبكم على النائب العام الذي أتيتم به بأنفسكم ولماذا تثورون ضده الآن هل تلك الثورة فقط لانه وقف محايداً تاركاً العدالة تأخذ مجراها ام ماذا يحدث فهمونا بالله مايجري ؟؟

باختصار النائب العام باق  ولن يذهب فثوروا انتم وسنثور نحن ايضاً وطالما انها ثورة فنحن خرجنا جميعاً في ثورة لإزالة الظلم لا لتكريسه وانتم الآن تسعون لتطبيق نفس قواعد الانقاذ في التكريس للظلم والأساليب التنميطية وعرقلة سير العدالة ونحن نسعى لدولة مدنية تقوم على مبدأ العدالة امام القانون والمساواة والحرية ودي بالذات ختو تحتها خطين وسنظل نرفض الظلم وسيبقى النائب العام لرد حقوق الشهداء وتحقيق العدالة وإقامة دولة المدنية فسر على الدرب يا أيها النائب العام ولاتحيد وان حاولت ان تحيد فنحن لك بالمرصاد والشارع أغلبه يريد العدالة وليس الظلم ولن نكرس الجهود لحماية أشخاص وكل زول بيشيل قربة مقدودة يغطي راسو بمشمع

المصدر: الانتباهة أون لاين

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى