جعفر الميرغني: الإجماع الوطني أصبح ضرورة وجودية

يؤكّد جعفر الصادق الميرغني أنّ الإجماع يبقى ضرورة وجودية.

 

أعلن نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، جعفر الصادق الميرغني، عن دعم حزبه للفترة الانتقالية، متمنيًا التوفيق للحكومة الجديدة.

 

وقال جعفر الصادق الميرغني في تغريدة على صفحته الرسمية بتويتر، بحسب وكالة السودان الرسمية، إنّ هناك عديد من التحديات التي تواجه البلاد، مشيرًا إلى أنّها تحتاج إل تضافر جميع الجهود، وتماسك جميع القوى السياسية، والقوات النظامية.

 

وأضاف” الوصول للحد الأدنى من الإجماع الوطني أصبح ضرورة وجودية”.

وأشار الميرغني إلى أنّ الحكومة الجديدة ينتظرها قضايا رئيسية تتطلب المعالجة من بينها الأوضاع الاقتصادية، وتحقيق الوفاق الوطني، والمصالحة الوطنية ورعاية السلام.

 

والثلاثاء، أعلن رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك،، تشكيلة حكومته الجديدة للفترة الانتقالية، وهي مكونة من 26 وزيرًا، فيما أرجأ إعلان وزير التربية والتعليم لمزيد من التشاور.

 

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى