اتّجاه في إثيوبيا لإغلاق مخيمين للاجئين على حدود إريتريا

فرار نحو 20 ألف لاجئ إلى البلدات المجاورة أو إلى مخيمات أخرى للاجئين بحسب”بلومبرغ”.

كشفت تقارير صحفية، الأربعاء، عن أنّ إثيوبيا تعتزم المضي قدمًا في خططها لإغلاق مخيمين للاجئين تديرهما وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في منطقة “تيغراي”، بدعوى أنّ أحدهما قريب جدًا من الحدود مع إريتريا والآخر في موقع غير صالح للسكن.

وقالت وكالة”بلومبرغ” الأمريكية، بحسب وكالة الأناضول، إنّ مخيمي “هيتساتس” و”شيميلبا” تعرّضا لأضرارٍ بالغةٍ بسبب الصراع المسلّح الأخير في إقليم تيغراي (شمال)؛ ما أدّى إلى فرار نحو 20 ألف لاجئ إلى البلدات المجاورة أو إلى مخيمات أخرى للاجئين.

وتوصي القواعد الإرشادية لوكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، بأن تبعد المخيمات ما لا يقل عن 50 كيلومتر، أو ما يعادل رحلة يوم واحد من الحدود الوطنية والمناطق الحساسة مثل القواعد العسكرية.

 

وفي يناير الماضي، أظهرت صور عبر الأقمار الصناعية تدمير المخيمين على نطاق واسع، ولم تقيّم الأمم المتحدة ولا وكالة شؤون اللاجئين والعائدين الإثيوبية الخسائر حتى الآن.

 

وسابقًا، أعلنت الأمم المتحدة، فقدان 20 ألف لاجئ في إثيوبيا، إثر تدمير مخيمين في إقليم تيغراي الذي يعاني من اضطرابات منذ أشهر.

 

باج نيوز

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى