كارثة … المخزون الاستراتيجي للقمح (صفر كبير)

كشف مصدر موثوق فضل حجب اسمه لـ(السوداني) عن ان المخزون الاستراتيجي من الذرة تم بيعه لشراء القمح في الموسم الماضي وفي هذا الموسم الانتاجية ضعيفة بسبب الأمطار الغزيرة وتأخر هطولها في بعض المناطق .

وقال في حديثه لـ ( السوداني ) ان معدل انتاجية الذرة يبلغ في المتوسط جوال للفدان وحتي الآن لم يفتح المخزون الاستراتيجي لانتاج هذا العام .

وأشار المصدر الى ان إنتاج العام الماضي في مشروع الجزيرة يقدر بحوالي 6 ملايين 255الف جوال وهذا الانتاج يقدر بربع حاجة البلاد من القمح ، مؤكدا توريد حوالي ثلث انتاجية القمح في الموسم الماضي للبنك عبارة عن سداد مديونية التمويل .

لافتا لاحجام عدد كبير من المنتجين من تسليم انتاجهم للمخزون الاستراتيجي بسبب تدني سعر التركيز مقابل السوق الموازي إضافة إلى القرار الذي صدر من مجلس الوزراء بتسليم الإنتاج بالقوة الجبرية وبسعر التركيز المعلن من قبل الدولة والمرفوض من قبل المنتجين بجانب تعرض مساحات مقدرة للحريق وخروجها من الإنتاج .

اضاف: بالتالي فإن المخزون الاستراتيجي من القمح عبارة عن (صفر) لجهة ان القمح الذي تم تسليمه بالقوة الجبرية لمخازن البنك تم طحنه للاستهلاك مباشرة وبالتالي لم يخزن وهذا يدل علي عدم وجود مخزون من القمح .

اما بخصوص إنتاج القطن فأكد المصدر ان الخطة التأشيرية للقطن في مشروع الجزيرة 500 الف فدان زرعت منها 54 الف فدان خرجت منها مساحات تقدر بحوالي 20 الف فدان بسبب الغرق ومساحات اخرى بسبب العطش ، مشيرا الى ان متوسط انتاجية متبقي المساحة 10 قناطير للفدان ، مبينا ان السبب في عدم زراعة المساحة التأشيرية بسبب تدني السعر وعزوف المحالج عن الاستلام وقت الحصاد عن الشراء نتج عنها تدني السعر ، مشيرا الي ان عزوف المحالج حددت استلام المديونية فقط ما كبد المزارعين خسائر فادحة مما جعلهم يلجأون لبدائل أخرى للزراعة غير مكلفة ومواكبة للسوق .

وعن محصول الفول السوداني أكد ضعف المساحة وزيادة انتاجية الفدان والأثر السالب لجائحة كورونا علي الموسم الزراعي الماضي و الحظر الذي استمر أكثر من 3 اشهر .

السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى