وجدي صالح: أوامر القبض بمُوجب إجراءات جنائية وليست سياسية

اتّهم عضو لجنة إزالة التمكين وجدي صالح، أنصار المؤتمر الوطني المحلول بقيادة مجموعة تخريبية كانت تستهدف تدمير ميناء الخرطوم للسفريات الداخلية والمُجمّعات التجارية والأسواق المجاورة له وذلك ضمن مُخطّط كبير.

واشاد وجدي في تصريح صحفي محدود أمس بحكمة شرطة ولاية الخرطوم وإحباط العمل التخريبي، وقال (كل إجراء نتخذه نحتكم لقانون التفكيك والقوانين السارية في البلاد، نحن لا نعمل عن انفراد، ولكن بناءً على التوصيات المرفوعة من قِبل لجان إزالة التمكين بالولايات). ووجّه عضو لجنة إزالة التمكين وجدي صالح، انتقادات لمن يُهاجمون عمل اللجنة، وأكد أنّ اللجنة تَعمل وفق ما كفلته الوثيقة الدستورية، وشدّد على أن الذين صدر بحقهم أمر قبض كان وفق إجراءات جنائية وليست سياسية كما يُروِّج له الآخرون، وأشار وجدي إلى ان اللجنة اكتشفت بؤر فساد النظام البائد وفتحت بلاغات ضدها، على ضوء ذلك صدرت إجراءات القبض على قيادات المؤتمر الوطني المحلول المتهمين، وقال: “نحن لا نتشفى في أحد وكل المعلومات نستقيها من واقع اللجان التي شُكِّلت لهذا الغرض”، مشيراً إلى أنّ اللجنة تعمل بتنسيق وتناغم تامين بين أعضائها ولجان المقاومة والثوار.

المصدر: صحيفة الصيحة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب



اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى