أخصائي أنف وأذن وحنجرة يحذر .. عليك تحمل النزلة والزكام

دعا الدكتور إيفان ليسكوف، أخصائي أمراض الأنف والأذن والحنجرة، إلى تحمل احتقان الأنف عدة أيام وعدم استخدام القطرات للتخلص منه، لأن العواقب قد تكون وخيمة.

ويشير الدكتور في حديث لراديو “سبوتنيك” إلى أن إفرازات الأنف لا تشير إلى المرض دائما، بل قد تكون رد فعل طبيعي للجسم على عوامل خارجية. فمثلا عندما نخرج من مكان دافئ إلى الشارع في موسم البرد تظهر هذه الإفرازت ويحتقن الأنف.

 

ويقول، “يحصل هذا، لأن الأنف يتحكم بالهواء المستنشق، الذي يجب أن يكون برطوبة وبدرجة حرارة معينة. وكلما كانت درجة الحرارة منخفضة في الخارج، يزداد عمل الأنف في جعل الهواء ملائما، لذلك يضطر إلى تقليل تياره، ما يسبب الشعور باحتقان الأنف”.

ويضيف، إذا حصل الاحتقان والشخص في الشارع واستخدم القطرات للتخلص منه، فإن الهواء البارد سيصل إلى الرئتين. وبالطبع إذا حصل هذا مرة واحدة فإن الجسم سيتعامل معه دون صعوبة. ولكن إذا تكرر بانتظام، فقد يسبب مشكلات صحية.

ويقول، “مرة واحدة لا تسبب أي مشكلة، مع أنها عملية دقيقة لإعادة عملية التنفس إلى طبيعتها اعتمادا على درجة الحرارة. ولكن تكرارها بانتظام، سوف يوقف الأنف عن الاستجابة لأي شيء آخر باستثناء القطرات. لذلك في حالة التغير الحاد بدرجات الحرارة يجب التحلي بالصبر”.

المصدر: نوفوستي

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى