ارتفاع الدولار يتسبب في توقف بيع الأدوية المستوردة والمصنعة محلياً

كشف عُضو لجنة صيادلة السودان المركزية د. أنس صديق عن توقُّف شركات استيراد الأدوية وشركات التصنيع المحلي عن البيع منذ 10 أيام بسبب تذبذب أسعار الدولار .

 

وأوضح صديق في تصريح أن شركات الأدوية وردت التزامها لوزارة المالية بحساب 120 جنيها لسعر الدولار الواحد و 140 جنيهاً تدفعها وزارة المالية بحسب الاتفاق حينها كان سعر الدولار بالسوق الموازي يعادل 260 جنيهاً، ونوّه إلى أن الشركات المستوردة ظلت في انتظار ايفاء المحفظة للإيفاء بالتزامها الكامل 60 مليون دولار لجلب كميات.

واصناف الأدوية المطلوبة والذي يُمَثِّل أقل من 10٪ من جملة حاجة البلاد للأدوية خلال العام إلا أن المحفظة لم توف إلا بـ 50٪ من الالتزام الأول وهو 30 مليون دولار ، مؤكِّداً انعدام عدد كبير من أصناف الأدوية بالصيدليات.

وتوقّع خلو ارففها من جميع الأدوية خلال الأيام المقبلة إذا لم تستجب المحفظة بالتزامها وإكمال المبالغ للشركات، مُشيراً إلى أن التباطؤ في الإيفاء بالالتزامات وعدم استمرار الدولة في رسم قرار واضح يتبع لاستيراد الأدوية خلال العام للاستيراد والتصنيع المحلي والصندوق القومي للإمدادات الطبية سيؤدي لانفجار الأزمة الدوائية وخروجها عن السيطرة أكثر من ماهو عليه الآن .

 

السودان الجديد

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى