إسحاق أحمد فضل الله يكتب: وكتابة على قبر السودان أو قبر الشيوعي


والسودان يضحك فالمستشارون الجدد لحمدوك ( فتحة خشمهم) يشيرون على حمدوك باعتقال كل أعضاء المؤتمر الوطني.
وحميدتي يظهر مقدرة هائلة على السخرية من هذه العقول وهو وفي مؤتمر صحفي يقول
*.. لكن الناس ديل.. سبعة مليون عضو… نعتقلهم كيف؟؟.
وأول من ينفجر بالضحك هو الحزب الشيوعي
والمشاهد والضحك والجوع والمظاهرات والقتلى والحرائق/ الظاهرة التي هي أخبار الأسبوع الماضي/ مشاهد بعض ما تحتها هو
*.. الأسبوع الأسبق حكومة محاصصات يخرج منها الشيوعي… والإسلاميون بالطبع يرفضون كل شيء
والحكومة هذه ما يصفها سراً هو اجتماع الشيوعي السري الأربعاء وما يصفها علناً هو مؤتمر الشيوعي الخميس
والسودان الحقيقي الآن كان هو ما جاء الأربعاء
ففي الاجتماع وعن تكوين الحكومة الخطيب يقول غاضباً كالعادة
ناس البعث يجيبوا (حق) ويدوه وزارة؟؟
قال في سخرية
ناس حق ديل ما يكملوا الصف الأول في صلاة جنازة يجوا ناس بولاد والشيخ بتاع علي الريح ويجيبوا ناس الحاج وراق؟؟؟
والاجتماع السري حين يناقش تسلل الشيوعي للحكومة الجديدة ويجد أن وزارة التربية ما زالت فارغة يقترحون انتصار
والساخر الأزلي يصيح
:  انتصار؟؟؟ دي ما عارفة المطرة صابة وين..
وعن أسلوب ضرب الحكومة الجديدة والشخصيات قالوا
طلعوا فضائح إبراهيم وسلك وفضائح ناس حزب الأمة…
في اللقاء السري كان الخط هو هذا
وفي اللقاء الصحفي كان ما يقدمه الشيوعي هو شيء مثل الخطوات العملية للمخطط
فالحزب في اللقاء السري يحدث عن تهييج الشارع
والمتحدث في المؤتمر الصحفي يقول
  • نخرج يوم الإثنين القادم
    ثم يحذر أجهزة الأمن من الخروج
    قال الحديث الجانبي إن المجموعة الجديدة في الشرطة لن تسكت وأن سكوتها سوف يفسر بألف تفسير أوله… العجز
    في التفسير / تفسير المظاهرات الشيوعية الآن وتفسير تحذير الشيوعي الجهات الأمنية من الخروج أشياء تعني أن الشيوعي يجد أن الحكومة في تشكيلها تتجاوزه وأن مظاهرات السودان كلها تتجاوزه وأن عليه أن يترك الآن حتى ( يلحق)
    لكن تفسيراً مخيفاً يشير إلى أن الشيوعي يمكنه استغلال ظاهرة القتل في المظاهرات الأخيرة لصناعة المزيد من القتل
    وأن الشيوعي يتجه إلى شيء آخر
    والآخر هو

  • الشيوعي الذي يريد استخدام قوات الأمم المتحدة كتائب في مشروعه كان قد انطلق بالفعل للعمل
    والشيوعي يحشو كل مكاتب الأمم المتحدة بعاملين ينتمون له
    والشيوعي الذي يطلق العنف يعرف
    أن قوات الأمم المتحدة لن تضرب الحكومة والأحزاب وتقدم القصر الجمهوري للشيوعي
    الشيوعي الذي يعلم هذا يعلم أن
    ….. العنف سوف يجعل قوات الأمم المتحدة تدخل
    عندها من يقاتل القوات هذه هو الشعب كله… عدا الشيوعي
    عندها يقع الخراب الذي لا ينجو منه إلا الشيوعي
    الأجواء إذن والحسابات إذن أشياء كلها تجعل الشيوعي يتجه لإطلاق الخراب
    السودان اليوم إذن هو

  • الشيوعي… والشيوعي حين يفيق من سكرة البطولة أمام الصحافة فإنه سوف يجد أنه قد انغمس في شيء يجعله يلغي يوم الإثنين من أيام الأسبوع
    والسودان هو الشعب… والشعب هو الآن أسد هائج تماماً
    وفي الشعب هناك الوطني… والوطني هو ما يصفه حميدتي أمس الأول
    وفي السودان اليوم الحال
    والحال من يصفها هو بيان لجنة التمكين البيان الذي يجعل صورة التلميذة التي تخطف كرتونة الشعيرية وصورة التلاميذ الذين يسفون الدقيق من الجوع البيان هذا يصبح كافياً
    والسودان هو مخابرات خمسة هي من يدير السودان
    ومائة معركة سرية….
    أشياء نعود إليها لنرسم السودان الذي يتجه الآن بقوة ليصبح (قبر السودان) أو( قبر الحزب الشيوعي)

المصدر: الانتباهة أون لاين

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى