القبض على أشخاص يحرقون (اللستك) مقابل (5) آلاف جنيه بنيالا

كشف والي ولاية جنوب دارفور “موسى مهدي” توقيف الأجهزة الأمنية لأشخاص يحرقون الإطارات القديمة مقابل (٥) آلاف جنيه للواحد، من جهة لم يسمها.
وأعلنت حكومة جنوب دارفور عن رفع حظر التجوال المفروض على خلفية أحداث التخريب التي طالت مدينة نيالا الأسبوع المنصرم.

وحذر الوالي خلال مخاطبته المصلين بمسجد نيالا العتيق من إغلاق الشوارع بالتتريس وهدد بفتح بلاغات جنائية ضد اي شخص (يترس) الشارع وقال إنه سيحاكم بقانون إزالة التمكين .

وقال “مهدي” حسب (سونا) أمس إن الحياة عادت لطبيعتها واستقرت الأوضاع الأمنية بمدينة نيالا عقب إنتهاء فترة حظر التجوال بالمدينة جراء أعمال الشغب.
وأكد أن تعطيل المدارس كان حفاظاً على أرواح الطلاب والممتلكات، لافتاً إلى تأمين كل المواقع الاستراتيجية، وقال إنه لم يحدث نهب للمواقع الاستراتيجية خلال أعمال الشغب واقتصر الأمر على المحال التجارية.

وأشار الوالي إلى أن حق التظاهر السلمي مكفول للجميع والمطالبة بالحقوق مسموح بها وأن الشرطة ستحمي الجميع، وقال إنهم لن يسمحوا بالفتنة والخراب والانحلال الأمني بالولاية. وتابع “عيونا مفتوحة ولجنة الأمن في حالة إنعقاد دائمة وقواتنا منتشرة في كل المواقع” .

 

السوداني

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى