وزير الداخلية يوجه بتقديم المتهمين في أحداث الفولة للعدالة

قال الفريق أول شرطة حقوقي عز الدين الشيخ علي منصور وزير الداخلية إن زيارته لولاية غرب كردفان تجيء بهدف الوقوف على الأوضاع الأمنية بالولايات التي شهدت أحداثا خلال الأسابيع الماضية والتشاور مع لجان أمنها لإحكام الإجراءات الأمنية في المستقبل لعدم تكرار مثل هذه الأحداث.

وأوضح أنه استمع لتقارير مفصلة من لجنة أمن الولاية حول الأحداث التي شهدتها مدينتي الفولة والخوي، بالإضافة إلى حالة الأمن بكل الولاية ومناطق إنتاج النفط.

هذا وقد أشاد وزير الداخلية في تصريحات صحافية عقب الاجتماع المشترك للجنة أمن الولاية مع وفد المركز، أشاد بالتنسيق الجيد بين كافة الأجهزة الأمنية بالولاية الأمر الذي أسهم بشكل كبير في استقرار الأوضاع الأمنية وأفضى لاحتواء الأحداث بكل سهولة ويسر وبأقل الخسائر.

وقال إن وسائل التواصل الاجتماعي ضخمت من الأحداث بولاية غرب كردفان، مبينا أن الشرطة تعاملت بمهنية مع الأحداث من خلال التحضير الاستباقي والجيد لمجابهة الأحداث.

وأثنى وزير الداخلية على المحاكمات التي صدرت في حق عدد من المتهمين المشاركين في أعمال التخريب بمحلية الخوي، مؤكدا سيادة حكم القانون وتحقيق العدالة الناجزة، مطالبا بإكمال كافة التحقيقات مع المتهمين في أحداث الفولة وتقديمهم للعدالة بأسرع وقت.

وقال إن الجميع ينشد دولة القانون التي تقوم على المؤسسات ومبدأ سيادة القانون والمساواة بين الجميع، كما دعا الحاضنة السياسية وكافة المكونات ومؤسسات الدولة للعب أدوار مهمة في التبصير بأهمية حفظ الأمن والمحافظة على الممتلكات العامة والخاصة ومساعدة الأجهزة الأمنية في الاستقرار خاصة بمناطق البترول بجانب خلق البرامج الهادفة للاستفادة من طاقات الشباب وتوجيهها نحو البناء والإعمار وزرع الروح الوطنية في الأجيال القادمة، مشيرا إلى أن الشعب السوداني قدم أنموذجا في السلمية لكل شعوب العالم.

وكالة سونا

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى