“توصل بالسيارة؟.. لا معي ناقة”.. رد طريف من مندوب توصيل يغير حياته الوظيفية

غير رد طريف قاله مندوب توصيل في محافظة جدة على عميلة حياته الوظيفية، وأصبح رده المتمثل في “لا معي ناقة” يتداول بكثرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

تفاصيل القصة التي رواها الشاب على حسابه بموقع “تويتر”، أنه بعد تخرجه من الجامعة جلس في المنزل 8 شهور عاطلا عن العمل، وكان يقضي احتياجاته اليومية كمندوب توصيل بسيارته.

وأضاف، في ذات يوم جاءه طلب من عميلة تطلب منه توصيل كتب من مكتبة شهيرة، ليرد عليها بالموافقة، لتسأله بعدها هل ستوصلهم بسيارة، فما كان منه إلا أنه مازحها بقوله :”لا معي ناقة”، ليحصل رده على تداول وانتشار واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار الشاب إلى أنه بعد هذه الجملة تغيرت حياته، بتلقي الكثير من طلبات التوصيل عبر الرسائل الخاصة، كما تواصلت معه إحدى الشركات الكبرى للعمل لديها، وبالفعل وافق وعمل لديها مدة 6 أشهر كمندوب مبيعات، وبعدها تم تعيينه كمختص في قسم المبيعات.

وأكد الشاب في حديثه، أن هذه الجملة العفوية التي قالها من باب الممازحة كانت سببا في تغيير حياته الوظيفية للأفضل وتحول من مندوب توصيل عادي إلى موظف رسمي يعمل في شركة كبيرة براتب مجزي

أخبار 24

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى