قائد وجنرال حكومي يخطف فتاةً رفضت الزواج منه 

لقي شخص واحد على الأقل مصرعه على يد مسلح مجهول في مقاطعة شويبيت بولاية البحيرات في جنوب السودان، وقال مدير الشرطة في مقاطعة شويبيت، مشار مورويل، إن القتيل يدعى ماجونق أتير أباك، ولقى مصرعة على يد مسلحين مجهولين، مشيراً إلى أن الوضع الأمني عاد الى طبيعته بعد وقوع الحادث، وأضاف أن الشرطة حتى الآن لم تلق القبض على المتهم، لكن التحقيقات مازالت جارية. وأشار المسؤول المحلي إلى أن المركبات والدراجات النارية تتحرك بحرية، لكن في بعض الأحيان يقوم المجرمون بنصب كمين مسلح على طول الطريق بغرض النهب والقتل، وفي ما يلي تفاصيل الاحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:

أولونج ملتزم
أكد نائب رئيس هيئة الاركان بالمعارضة وقائد جيش اقوليك الجنرال جونسون اولونج طوبو، انه ملتزم مع حركة دكتور رياك مشار، وانه يتفهم الضغوط التى تعرض لها زعيم المعارضة، مؤكداً التزامه ايضاً باتفاق السلام المنشط وعدم قبولهم باية انتهاكات للاتفاق، وقال الجنرال اولونج الذي كان مرشحاً لولاية اعالي النيل واستبدله مشار بالجنرال ابطوك ايانق كور، قال انه سيحافظ على الرابط بينه وبين زعيم المعارضة رياك مشار، وقال الجنرال اولونج انه لن يخرج او ينشق عن مشار.

إصابة بكورونا
كشف مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الخارجية دكتور برنابا ماريال بنجامين ان سبب تأجيل سفر الوفد للمشاركة في محادثات روما هو اصابة احد افراد الوفد بفايروس (كورونا) دون ان يكشف عن اسمه، وقال المستشار الذي يتولى ايضاً رئاسة وفد الحكومة المفاوض ان بعض اعضاء الوفد الحكومي لديهم فايروس (كوفيد 19)، رافضاً التعليق حول شكل الحالة الصحية لهم او الكشف عن اسمائهم، ويشار الى ان معلومات افادت باصابة وزير شؤون الرئاسة نيال دينق نيال بفايروس (كورونا) لكن بياناً من رئاسة الجمهورية فند تلك المعلومات، مؤكداً اصابة ثلاثة افراد عاملين بالقصر الرئاسي دون ان يبين اسماءهم بما في ذلك السكرتير الصحفي للرئيس اتينج ويك اتينج الذي اعلن عن نفسه قبل ايام، وقال المستشار برنابا ان مشاركتهم في المفاوضات غير ممكنة لأن بعض الاعضاء المهمين بالوفد ثبتت اصابتهم بفايروس (كورونا) مما يجعل من الصعب عليهم السفر الى روما، موضحاً انهم قاموا بتأجيل المفاوضات ومنح المرضى وقتاً للتعافي.

جنرال يخطف فتاةً
اختطف قائد عسكري رفيع المستوى بالجيش الحكومي يدعى اللواء حكيم حاديم البالغ من العمر (62) عاماً، فتاة تبلغ من العمر (22) عاماً بعد ان رفضت واسرتها الزواج منه في اويل بولاية شمال بحر الغزال، وقال احد افراد الاسرة ــ فضل حجب اسمه ــ ان الجنرال اتصل بالاسرة طالباً الزواج من ابنتهم، لكن العائلة رفضت بعد ان طلبت منه التفاهم مع الفتاة اولاً، مضيفاً ان الجنرال جاء قبل اسابيع الى الاسرة وطلبها مرة اخرى، وقالوا له انه كبير في السن وان الفتاة تدرس في الثانوية وانها رفضت الارتباط به، طالبين منه اقناع الفتاة بالزواج منه وانهم عندها سيوافقون على الامر، وكشف قريب الاسرة ان الجنرال بدلاً من التحدث مع الفتاة بطريقة جيدة قام بخطفها بواسطة قواته وسجنها في احد الاماكن وسافر الجنرال الى كمبالا، مشيراً الى ان الجنرال قام بتعقيد المشكلة وخطف ابنتهم ولا يمكن ان يسموا ذلك هروباً ولكنه خطف، وطالب الحكومة بالتدخل واطلاق سراح الفتاة واحتجاز الجنرال.

نزع السلاح بواراب
وصل رئيس الاركان العامة بالجيش الحكومي الجنرال جونسون جمعة اكوت ورئيس الاستخبارات العسكرية الجنرال رين تويني مابور الى ولاية واراب، لاجراء عملية نزع السلاح من المدنيين في الولاية. وقال الجنرال اكوت خلال مخاطبته المواطنين في منطقة (لونياكر) انه اطلع على الوضع الامني بعد ان شهدت الولاية هجمات للشباب المسلحين من مقاطعة مايوم بولاية الوحدة، مؤكداً ان الجيش لن يسمح للمدنيين المسلحين في التونج بقتل انفسهم واعداً بنزع السلاح قريباً لأن ذلك من المحتمل أن يقلل القتال بين القبائل وبين سكان البلاد، وتأتي زيارة رئيس الاركان بعد أقل من عام على حملة نزع السلاح في عام 2020م التي انتهت بمقتل أكثر من (200) شخص في تونج، معظمهم من أفراد القوات الحكومية، بعد أن أثارت حملة نزع السلاح الحكومية أعمال عنف بين الجيش والمدنيين المسلحين، مما ادى لتعليق الحملة آنذاك.

إعادة التفاوض
افادت معلومات بأن حكومة دولة جنوب السودان تعتزم اعادة التفاوض مع شركة يوغندية حول صفقة قطع (50) مليون شجرة بولاية غرب الاستوائية بقيمة (2.5) مليار دولار بعد ان اوقفت الحكومة الصفقة التى وقعت قبل ايام بين حكومة ولاية غرب الاستوائية والشركة اليوغندية بشكل منفصل عن الحكومة المركزية، وبحسب ما نقل عن وزير البيئة فإن الصفقة سوف تسمح بادخال ايرادات لبناء الطرق والمطارات والمدارس والمستشفيات وانظمة المياه والكهرباء، وكانت الوزير قد صرحت في السابق بأنهم قلقون على الغابات الخاصة بالبلاد، ولا يمكنهم قطع الاشجار باى حال من الاحوال.

عطاء للتنقيب عن البترول
تطرح دولة جنوب السودان في شهر مارس المقبل، أول مناقصة للتنقيب عن النفط والغاز في (14) منطقة بشمال البلاد، وذلك للمستثمرين الأجانب. وتوجد حالياً خمس مناطق نفطية في جنوب السودان ثلاث منها تُنتج نفطاً حالياً وتُطور الدولة المنطقتين الباقيتين، حسبما ذكرت منصة الطاقة الإفريقية إفريقيا أويل غاز، وتعاني دولة جنوب السودان ــ أحدث الدول المعترف بها عالمياً بعد انفصالها عن شمال السودان ــ من عدم توافر البنية التحتية اللازمة لكل مراحل الاستكشاف والإنتاج والتصدير تقريباً.

ونشأت دولة جنوب السودان عام 2011م، وانضمت لكل من الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي وغيره من المنظمات الإقليمية الفرعية، ولكن الصراعات والمشكلات في الدولة الوليدة دفعتها لمواجهة العديد من التحديات، كما أنها تُعد من أكبر الدول في شمال القارة السمراء التي تمتلك احتياطياً مؤكداً من النفط والغاز، لكنها لا تستطيع استخدام ثروتها المدفونة. ولديها في أراضيها نحو (3.5) مليار برميل نفط، إضافة إلى ثلاثة تريليونات قدم مكعب من الغاز الطبيعي. ومن جانب آخر دعت جوبا مستشارين في قطاع الطاقة المتجددة لصياغة برنامج يعمل على تطوير القطاع، وتوليد نحو (40) ميغاواط من المصادر المتجددة، مما يسهم في خفض عجز الكهرباء. وتحتاج دولة جنوب السودان الى (170) ميغاواط لتغطية عجز الكهرباء في البلاد، ومن المتوقع أن تستفيد دولة الجنوب من نقل التقنيات والمعرفة اللازمة من الدول المجاورة لها مثل مصر، حيث تحظى باهتمام تلك الدول لإقامة علاقات تجارية واستثمارية ودبلوماسية معها.

محافظ البنك بخير
كشف مصدر مطلع ان محافظ البنك المركزي بدولة جنوب السودان ديير تونغ نجور بخير بعد اصابته بفايروس (كورونا) قبل ايام، وان الاعراض الخفيفة التى يعاني منها قد اختفت، وانه سيتم اجراء اختبار آخر له في غضون الايام المقبلة اذ اختفت الاعراض نهائياً، وكان محافظ البنك المركزي قد اعلن عن اصابته بالفايروس يوم الخميس الماضي.

انتحار شاب في جونقلي
قالت السلطات الحكومية في منطقة دوك بولاية جونقلي بجنوب السودان، إن شاباً في العشرين من العمر انتحر بإطلاق النار على نفسه، وقال محافظ المقاطعة بالإنابة إيليجا أيي إن الشاب الذي يدعى شارلس كوانين (22 عاماً) انتحر في منطقة دوك فديت، وأن أسباب الانتحار غير واضحة، وتابع قائلاً: (كانت الجريمة بمثابة الصدمة للناس، وقد اخذ الشاب مسدسه واطلق على نفسه النار عند حوالى الساعة الثامنة مساءً).

ومن جانبه أكد شول دينق مسؤول الشرطة في المنطقة وقوع الحادث، مشيراً إلى أن التحقيقات جارية لمعرفة أسباب الانتحار، وتابع قائلاً: (لم يترك المنتحر أية معلومة عن سبب الانتحار، لذا لا نعرف لماذا أطلق على نفسه النار، لكن التحقيقات جارية وسنكشف عن سبب الانتحار).

مقتل نظامي بالإستوائية
لقي نظامي مصرعه وأصيبت امرأة وطفلة في منطقة اويجنيبول بولاية شرق الاستوائية، في عملية تبادل إطلاق النار بينه وبين القوات النظامية في المنطقة. وبحسب السلطات في مركز تدريب القوات فإن النظامي جوزيف ليمونا قام بإطلاق النار بصورة عشوائية في المنطقة وقام باصابة امرأة وطفلة، لكنهم لقوا حتفهم في عملية تبادل النار، وقال قائد القوات الخاصة في معسكر التدريب العميد جون تور بليو، ان رقيب اول لقي مصرعه أثناء تبادل النار عندما قام أفراد الجيش بمطاردته بعد أن هرب بسلاح يوم الجمعة. أوضح العميد أن النظامي حاول الهروب بالسلاح حوالى الساعة التاسعة مساءً، وبدأ في إطلاق النار بصورة عشوائية في المنطقة، وفي اليوم التالي عندما ذهبت القوات للبحث عنه بدأ بإطلاق النار عليهم وقتل في عملية تبادل النار، وناشد قائد المركز القوات في مركز التدريب عدم استخدام العنف ضد المدنيين، وأضاف قائلاً: (ليست هناك الحاجة الى اطلاق النار، ونصيحتي للجنود هي عدم أخذ القانون بالقوة). واكد سلطان منطقة اويجنيبول، السلطان مايكل اوبانجديل، وقوع الحادث واصابة مدنيين امرأة وطفل، موضحاً ان النظامي لقي حتفه في علمية تبادل اطلاق النار مع القوات النظامية الذين كانوا يبحثون عنه.

المصدر: الانتباهة أون لاين

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى