أطباء بلا حدود: إشكالات صحية وحميات وتغذية بمعسكرات اللاجئين الإثيوبيين

كشفت منظمة أطباء بلا حدود، عن وجود إشكالات صحية وحميات وتغذية بمعسكرات اللاجئين في “أم راكوبة”، و”صنيضيبه” بشرق السودان.

وأوضحت المنظمة، أن عدد اللاجئين بلغ 20 ألف لاجئ، بينما يتم تقديم الرعاية الطبية إلى 150 منهم و200 مريض يومياً.

وأشار المدير العام بقسم العمليات جنيفا ستيفن كورنش في تنوير صحفي الثلاثاء، إلى تعاون وزارة الصحة السودانية، فيما يلي تقديم الدعم الصحي للاجئين في معسكرات “الهشابة وأم راكوبة وصنيطيبة”، إلى جانب مساعدة الحكومة ووزارة الصحة في الاستجابة لفيروس كورونا.

وأقر  جنيفا ، بوجود إشكالات تواجه اللاجئين منها المياه والتغذية واصحاح البيئة في معسكرات اللاجئين وسط توقعات بأن يسوء الوضع خلال موسم الأمطار، مؤكدا التزام رئيس الوزراء وعضو المجلس السيادي بتسهيل انشطة المنظمة فيما يلي دخول الأدوية والمياه واصحاح البيئة.

وأشاد بالانفتاح والتعاون من الحكومة الانتقالية لإصلاح الوضع الصحي في السودان.

وقال جنيفا، بان الوضع في السودان ليس بالسوء كما في بعض البلدان حيث بدأت حالات الإصابة تقل كثيرا بالسودان، بيد أنه قال بأن هذا لا يمنع من اليقظة والحيطة وعمل الفحوصات حتى لا يعود الفيروس أو يتحور.

ونبه إلى دعم المنظمة لوزارة الصحة بأجهزة الاوكسجين والمراقبة خلال جائحة كورونا إلى جانب حملات التحصين أمراض الحصبة وتوفير لقاح كوليرا في معسكرات 48 ودار السلام ونيفاشا بامدرمان.

وكشف جنيفا، عن وجود حوالي 6 ملايين متبرع للمنظمة من أكثر من 27 دولة حول العالم إلى جانب الدعم من شركات ومؤسسات ضخمة وافرد بواقع ٢٠دولار مشيدا باحتواء السودان اللاجئين الإثيوبيين في الوقت الذي رفضت فيه بعض الدول استقبالهم.

المصدر: الانتباهة أون لاين

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى