حريقٌ بمعبر أرقين يقضي على سكن العُمّال وكميات من البضائع

قَضَى حريقٌ على مقار سكنية ومحال تجارية بمعبر أرقين البري، فضلاً عن مُمتلكات وأمتعة وبضائع لم يكتمل حصرها حتى حينه.

 

وأبلغت مصادر بالمعبر، “الصيحة” أن الحريق بدأ ظهر أمس، بالسكن العشوائي بمعبر أرقين بالجهة الجنوبية نتيجة انفجار أسطوانة غاز، موضحة أن الحريق لم يُسبِّب أضراراً في الأوراح إلا انّ هنالك خسائر في الممتلكات.

 

ويضم السكن العشوائي في أرقين عمال التفريغ والشحن وبعض المُخلِّصين وأصحاب المطاعم والمحلات التجارية. وأكدت المصادر أنّ المحاولات فشلت في إخماد الحريق لعدم وصول سيارات الدفاع المدني، قبل أن يتم إنقاذ الموقف بالاتصال بالجانب المصري، فيما شرعت إدارة المعبر في تشكيل لجنة لتقصي الحقائق لمعرفة أسباب الحريق وحصر الخسائر.

 

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى