حمدوك يتعهّد برفع الظلم عن مواطني الشرق

جدّد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، التزام الحكومة الاتحادية بمخاطبة مختلف قضايا التنمية والسلام المجتمعي بشرق البلاد، وأشاد بدور نظارة الأمرأر في تعزيز خطاب السلم الاجتماعي ودورها في نشر قيم التعايش والمواطنة، وتعهّد بتنفيذ مطالب المواطنين ورفع الظلم عن مواطني الشرق.

 

وسلم وفد من قبيلة الأمرأر، قادة ناظر عموم قبائل الأمرأر، علي محمود أحمد حمد مذكرة لرئيس الوزراء تحوي جملة من المطالب تهم إنسان المنطقة، وعلى رأسها تنفيذ طريق (بورتسودان – أبو حمد) باعتباره مشروعاً استراتيجياً يربط مواطني ولايات البحر الأحمر ونهر النيل والشمالية، ويسهم في دفع عجلة التنمية بالمنطقة، كما تطرقت المذكرة لقضية مناطق هوشيري وتطوير الموانئ وإيجاد حلول جذرية لمشكلة المياه ببورتسودان.

 

ووجّه د. حمدوك بالبدء في دراسة المذكرة ووضع مصفوفة زمنية لتنفيذ المَطَالِب الوَاردة فِيها بِمَا يَخدم الأهداف الاستراتيجية ورفع الظلم والتهميش عن جميع مُواطني الشرق وتنمية مناطق الإنتاج بشرق البلاد.

 

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى