هاجر سليمان: مركزية مرور الخرطوم.. دقة وحسم وإجراءات قياسية

بالأمس أتصل بي صديق وكانت تبدو عليه علامات الفرح والسرور وأكد لي بأنه ينوي تقديم شكر وثناء بطريقته الخاصة عبر زاويتي بالصحيفة فرحبت به خاصة أنه صديق عزيز وقبل كل شيء قال إنه للمرة الأولى يشعر  وكأنه ليس في السودان وحينما استرسلت معه في الحديث علمت أنه كانت لديه معاملة مرورية أجراها بمرور ولاية الخرطوم وأن السبب في سعادته أنه أنهى إجراءاته بسرعة قياسية على عكس ما كان يتوقع فأجبته بأنه ديدن الشرطة وخاصة شرطة المرور في كافة تعاملاتها مع المواطنين وبعدها أصر أن أكتب نيابةً عنه ولكني رفضت لأنني درجت على عدم امتداح ما لم أره وأشاهده بعيني وطلبت منه أن يكتب مايريد وبعد إلحاح أرسل لي المادة التالية التي آثرت نشرها لكم كالآتي :-
(تعد صالة السجلات الرئيسية المسؤولة من جميع السجلات المرورية للخرطوم، إحدى أهم المواقع التابعة لشرطة المرور، وتضم وحدة متخصصة كاملة من الضباط والجنود وأفراد المباحث، تعمل في تناغم كبير وهمة عالية عكست مستوى جيد لتنفيذ العمل وإجراءات تتم في وقت قياسي بقيادة الرائد إسلام يحيى.

في زيارة قصيرة للصالة بصحبة أحد الأصدقاء لإجراء معاملة، والتنقل بين المنافذ المتعددة يظهر وضع خيوط كاملة للإجراءات الاحترازية المشددة بشأن فيروس كورونا، بيد أن تلك الإجراءات أصابها مثل كثير من مؤسسات الدولة التراجع وعدم المتابعة، مثل إلزام الجميع بارتداء الكمامات والالتزام كذلك بالتباعد.

الملاحظ في الصالة التي تقودها رائد شرطة اسلام, وجود كل المطلوبات لأي إجراء يخص السيارات  باللوحة»خ» أو المسميات السابق للوحة بالعاصمة, مثل إجراءات فقدان اللوحات أو فقدان الشاسيه وفحصه, وتحرير خطابات لعمليات الترخيص للولايات وتحويل الملكية وتغيير اللوحات القديمة وتعديل البيانات وغيرها.
وتكشف متابعاتنا ، قيام الصالة الكبيرة بإجراء أكثر من 500 معاملة مختلفة في اليوم, كما تحتوي على السجلات القديمة والنادرة  حول معلومات السيارات الأوائل التي دخلت الخرطوم والسودان أيضا منذ اربعينات القرن الماضي، وتحتفظ الصالة كذلك بسجلات أول عربة دخلت السودان.

ولعل اللافت، في عمل الصالة المركزية وكثافة المعاملات، ربما تستدعي توسعتها بشكل أفضل، وزيادة الطاقة الاستيعابية لها, والاهتمام بتطوير السجلات الورقية القديمة وأرشفتها وهو عمل يجري حالياً وفق المتابعات) .

مني لكم :-
كانت تلك رسالة مواطن أعجب بالخدمات المميزة التي تقدمها شرطة المرور خاصة في الصالة التي ذهب اليها وسنظل نثمن دور الشرطة ونطالب بمزيد من التجويد وتحايا لشرطة للادارة العامة للمرور وشرطة مرور ولاية الخرطوم وهما تنفذان مشاريع تقنية ضخمة تصب في مصلحة المواطن سنتطرق لها لاحقاً

المصدر: الانتباهة أون لاين

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى