السودان يتهيأ للتخلص من أكثر من 25 الف سيارة غير مقننة

كشفت اللجنة العليا لجمع السلاح والسيارات غير المقننة عن التخلص من 25 الف سيارة غير مقننة وفق آخر إحصائية لها.

وبحسب اللجنة بلغ عدد السيارات المحصورة منذ اول يناير وحتى الخامس عشر منه ١٠٥.٢٩٣ سيارة.

بعدد ٥٣٢٦ شهادة تم تسجيلها بالنظام، كما سددت ٢٥.٥٥٩ سيارة رسوم الجمارك بشهادات وارد بلغت ٦٣٨١ شهادة.

بجانب التخلص من ٢٥٠٠٠ سيارة، وبلغ إجمالي المبلغ الذي تم تحصيله حتى الآن ٧.٢٤٢.١٧٥.٩٥٤ جنيه سوداني.

وأكد المقرر والمنسق الفني للجنة العليا لجمع السلاح والسيارات غير المقننة، عبدالهادي عبدالله عثمان، دخول آلاف السيارات غير المقننة للسودان.

وقال في جلسة نظمها منتدى (سودان بزنس) الاقتصادي، الخميس، لمناقشة دخول آلاف السيارات غير المقننة للبلاد بمشاركة اقتصاديين وإعلاميين.

وأوضح عثمان أن الظاهرة أضرت بالبلاد كثيرآ في النواحي الاقتصادية والامنية وحتى السياسية.

ومن الناحية الاقتصادية أن هذه السيارات متهالكة وتحتاج لقطع غيار تستجلب بالعملة الصعبة.

واعتبر أن ذلك يعد عبئا اقتصاديا على الدولة، كما ان الطرق المعبدة غير مؤهلة لتحمل هذه الكميات المتدفقة من السيارات.

وأشار لوجود عدد ٣٠٠ ألف سيارة غير مقننة في ولاية الخرطوم مما تسبب في خلق الأزمة المرورية بالولاية.

ومن ناحية أمنية، بحسب عثمان، فهي سيارات تدخل من غير لوحات وتم استخدامها في ارتكاب عدد من الجرائم.

اضافة إلى أنها غير مسجلة في المرور، مما يجعل أمر القبض على مرتكبيها يغدو صعبا..

وقال إنه بدخول هذه السيارات من خلال حدودنا المختلفة ينظر الينا العالم باعتبارنا مكبا للنفايات.

لأن منها سيارات مطلوبة للانتربول ومعظمها مسروقة.

وأشار إلى المراحل التي ستخضع لها هذه السيارات والتي تبدأ بمرورها على قسم سرقة السيارات والانتربول ومن ثم الأدلة الجنائية.

التغيير نت

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب



اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى