برنامج إسعافي لدعم تعليم الأساس بولاية النيل الأزرق

دشنت وزارة التربية والتعليم بولاية النيل بقاعة قصر السلام بالدمازين، البرنامج الإسعافي لدعم تعليم الأساس بتمويل من صندوق الشراكة العالمية لدعم التعليم والذي يستهدف (1640) مدرسة أساس في الولاية، بحضور وكيل وزارة التربية والتعليم الاتحادية.

 

وقالت منسق المشروع بالوزارة، د. عرفات محمد إبراهيم، إن الولاية في أشد الحاجة للبرنامج الإسعافي لتقليل نسب التسرُّب من الدراسة من قبل الطلاب، وأكدت أن تطبيق البرنامج سيزيد من نسب ترغيب الطلاب للإقبال على الدراسة والتعليم.

 

وفي السياق، أوضح مدير المشروع الإسعافي بالبنك الدولي حمزة هاشم، أن المشروع يتم تنفيذه لأول مرة في السودان بولاية النيل الأزرق لخُصُوصيتها، وقال إنّ برنامج المنحة المدرسية أحد مشروعات الوزارة الاتحادية ويستمد دعمه من المانحين ويهدف لتطوير وجودة العملية التعليمية، مستهدفاً (1640) مدرسة أساس بالولاية.

 

ووصف والي النيل الأزرق المكلف جمال عبد الهادي، واقع التعليم بالولاية بالمُزري بعد الدمار الذي لحق بها عقب الحرب الأخيرة، وقال إن التعليم في الولاية في أمسّ الحاجة إلى تضافر الجهود المحلية والاتحادية وتعاون المنظمات والمانحين لتهيئة البيئة الصالحة للمدارس والطلاب للنهوض بقضايا التعليم والصحة بالولاية.

 

وقالت وكيل وزارة التربية والتعليم الاتحادية، تماضر الطريفي، إن وزارتها سعت خلال الفترة الماضية للاتصال بالمانحين لجهة تمويل المشروعات الهادفة إلى تطوير التعليم العام بالبلاد، وأشارت إلى أن الوزارة تمكنت من الحصول على ثلاثة مشاريع تُنفّذ عبر الشراكة الدولية بقيمة (83) مليون دولار، وأكدت تحويل وزارتها لمبلغ البرنامج الإسعافي لدعم التعليم لحساب الولاية.

وقالت وزيرة التربية والتعليم بولاية النيل الأزرق المكلفة، عائشة عامر، إن المنحة ستعمل على تطوير وتجويد العملية التعليمية بالولاية.

 

الصيحة

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى