مسؤول في الاتحاد الأفريقي يوضح حقيقة اعتماد مثلث حلايب ضمن الحدود المصرية

أوضح محمد الحسن ولد لبات، مبعوث مفوضية الاتحاد الأفريقي للسودان، حقيقة اعتماد الاتحاد لضم مثلث حلايب الحدودي إلى مصر.

ونفى ولد لبات تبني أو اعتماد الاتحاد الأفريقي لأي خرائط تؤكد تبعية مثلث حلايب الحدودي لمصر، وذلك بعد أن أكدت تقارير صحفية أن مفوضية الاتحاد الأفريقي اعتمدت خرائط قدمتها الحكومة المصرية متضمنة حلايب ضمن حدود مصر النوبية، حسبما ذكر موقع “سودان تربيون”.

وأوضح مبعوث مفوضية الاتحاد الأفريقي إن المنظمة مررت فقط أوراق وصلتها من دولة عضو، إلى الدول الأخرى، وهذا لا يعني أنها تتبنى المحتوى، وتابع “على الدولة المعترضة أن ترسل توضيحاتها واعتراضها وسيتم توزيعه للدول بأسرع ما يمكن”.
وقال ولد لبات إن تمرير الاتحاد الأفريقي لوثائق ضمت حلايب وشلاتين لمصر، واعتبرها السودان إنقاص من سيادته الترابية، قضية تخص الدولتين والاتحاد الأفريقي ليس جزءاً فيها.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس المفوضية القومية للحدود في السودان، معاذ تنقو، عن احتجاج بلاده رسميا، ضد مفوضية الاتحاد الأفريقي، باعتمادها خريطة تضم مثلث “حلايب وشلاتين” ضمن حدود مصر الجنوبية.

وقال تنقو، في تصريح خاص لوكالة “سبوتنيك”، إنه تسلم مذكرات احتجاج من جهات بالداخل من بينها وزارة الخارجية، ورئاسة الجمهورية، للدفع بها عبر القنوات الرسمية للاتحاد الأفريقي.

يشار إلى أن السودان ومصر يتنازعان على مثلث حلايب المشاطئ للبحر الأحمر والذي تبلغ مساحته نحو 20 ألف كلم مربع منذ عام 1958، وفي 1995 دخل الجيش المصري المنطقة وأحكم سيطرته عليها.

سبوتنيك

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى