سيدة تقتل طفليها بعد فقدانها لرشدها

كشفت مواقع روسية تفاصيل جريمة قتل سيدة لطفليها في موسكو مؤخراً، مشيرة إلى أن سبب ذلك يكمن في فقدانها لرشدها بشكل مفاجئ ودخلت السيدة عش الزوجية، قبل 12 عاما، ويؤكد أقارب الزوجين، عدم وجود مشاكل في هذه الأسرة وأشار الأقارب، إلى أن السيدة ، كانت تعمل قبل الحمل والولادة، في محل تجاري، أما زوجها فيعمل كرئيس لقسم تكنولوجيا المعلومات في شركة تجارية.

 

جنون مفاجئ

ويرى التحقيق، أن السبب المحتمل الذي دفع السيدة لقتل طفليها، هو إصابتها بجنون مفاجئ.

كانت المذكورة تعد الطعام في المطبخ، وفجأة توقفت عن ذلك وقتلت طفليها، وبعد ذلك قررت الانتحار، لكنها، لم تتمكن من تحمل الألم واستدعت سيارة إسعاف بنفسها.

 

وعند عودته إلى المنزل، ظن رب الأسرة، أن زوجته وطفليها نيام، وباشر بتحضير العشاء لنفسه. وعندما وصلت سيارة الإسعاف اكتشف أن طفليه مخنوقين وأن زوجته تنزف. وتم نقل السيدة إلى المستشفى على عجل، وهناك اعترفت بارتكابها الجريمة، وفقا لروسيا اليوم.

 

ويرى المختصون، أن سبب هذا الانهيار العصبي غير المتوقع للمرأة، قد يكون إصابة زوجها بكوفيد -19 قبل ذلك، وهو ما أجبرها على تحمل مسؤولية الحياة العائلية وهو ما أصابها، على الأغلب بالاكتئاب.

في وقت سابق، أفادت الأنباء بأن امرأة أقدمت في يوم 20 فبراير الجاري، على قتل طفليها البالغين من العمر 3 و11 عاما، وحاولت الانتحار في شقتها في موسكو.

 

صحيفة البيان

تعليقات الفيسبوك


اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب

اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى