خلال أسبوع.. السودان يستقبل ثاني سفينة حربية أمريكية

أعلنت سفارة واشنطن لدى الخرطوم، السبت، وصول ثاني سفينة حربية أمريكية إلى ميناء بورتسودان (شرق)، خلال الأسبوع الحالي، لتعزيز الشراكة مع السودان.

وقالت السفارة، في بيان، إن “القائم بالأعمال الأمريكي لدى الخرطوم براين شوكان، وصل إلى مدينة بورتسودان في ولاية البحر الأحمر؛ للقاء الحكومة والمجتمع المدني وقادة المجتمع، والترحيب بالسفينة البحرية الأمريكية يو إس إس ونستون تشرشل”.

وأضافت بحسب موقع وكالة الأناضول: “هذه ثاني سفينة (حربية أمريكية) تتوقف في السودان هذا الأسبوع”.

واعتبرت السفارة الأمريكية أن “هذه الزيارات تسلط الضوء على دعم الولايات المتحدة للانتقال الديمقراطي في السودان، واستعداد الولايات المتحدة لتعزيز الشراكة مع السودان”، دون ذكر تفاصيل أخرى.

والأربعاء، أعلنت السفارة الأمريكية بالخرطوم، وصول سفينة النقل السريع التابعة لقيادة النقل البحري العسكرية إلى بورتسودان، في أول زيارة لسفينة حربية أمريكية للبلاد منذ عقود.

وفي 26 يناير الماضي، بحث رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، مع أندرو يانغ نائب قائد القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا “أفريكوم”، سبل تعزيز التعاون العسكري بين الخرطوم وواشنطن.

ويأتي التعاون العسكري بين البلدين، عقب إلغاء واشنطن في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، عقوبات اقتصادية وسياسية فرضتها على الخرطوم لوجودها ضمن قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وفي 14 ديسمبر الماضي، أعلنت السفارة الأمريكية لدى الخرطوم بدء سريان قرار إلغاء تصنيف السودان ضمن قائمة “الدولة الراعية للإرهاب”.

كما يأتي إعلان وصول هذه السفينة العسكرية الأمريكية إلى السودان بعد عدة أشهر على نشر الجريدة الرسمية في روسيا، 9 ديسمبر/ كانون الأول 2020، نص اتفاقية بين موسكو والخرطوم حول إقامة قاعدة تموين وصيانة للبحرية الروسية على ساحل البحر الأحمر بهدف “تعزيز السلام والأمن في المنطقة”.

الخرطوم(كوش نيوز)


اضغط هنا للإنضمام لمجموعة الواتسب

اضغط هنا لبقية مجموعات الواتسب


اترك رد وناقش الاخرين

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x